إم تي غوكس تنقل نحو ١٦٥ مليون دولار في بيتكوين وبيتكوين كاش من محافظها

تم نقل ١٦٠٠٠ بيتكوين و١٦٠٠٠ بيتكوين كاش من المحافظ الباردة المرتبطة ببورصة بيتكوين اليابانية ذات السمعة الشائنة التي أغلقت الآن "إم تي غوكس"، اليوم، ٢٦ أبريل، وفقًا لبيانات تتبع محافظ "إم تي غوكس" الباردة على "كريبتو غراوند".

وتقع محافظ إم تي غوكس تحت سيطرة أمين إفلاس البورصة، نوبواكي كوباياشي. وكما هو معروض على شاشة مراقبة المحفظة الباردة، فقد نقلت البورصة ١٦٠٠٠ بيتكوين، بقيمة ١٤٤ مليون دولار، و١٦٠٠٠ بيتكوين كاش، بقيمة تبلغ حوالي ٢١,٧ مليون دولار بحلول وقت النشر. وقد تم نقل المبالغ على دفعات متعددة مكونة من ٢٠٠٠ بيتكوين وبيتكوين كاش إلى عناوين مختلفة. بعد ذلك تم دمج مبالغ بيتكوين في عمليتين إلى عنوان بيتكوين واحد، وجمع بيتكوين كاش في أربع معاملات إلى عنوان بيتكوين كاش واحد.

وكتب أليستر ميلن، المستثمر ومناصر بيتكوين، على موقع تويتر أن مجتمع العملات الرقمية "لا يعرف من الواضح إذا ما كانت [العملات المنقولة] قد بيعت أو تم نقلها لسببٍ آخر".

وقد ادعت بعض التقارير أن عملية البيع الجماعي السابق بقيمة ٤٠٠ مليون دولار التي قامت بها إم تي غوكس في الفترة بين ديسمبر حتى فبراير إلى انخفاض أسعار بيتكوين إلى مستوى منخفض بلغ ٦٠٠٠ دولار في فبراير.

وقد كانت "إم تي غوكس" هي أكبر بورصة لبيتكوين في العالم حتى سرق المخترقون حوالي ٨٥٠٠٠٠ بيتكوين (٤٦٠ مليون دولار في ذلك الوقت) منها في فبراير ٢٠١٤. ولا يزال التحقيق الجنائي ومحاولات إعادة الأموال للمستخدمين الذين فقدوا أموالهم قيد الإجراء.

وفي وقتٍ سابق من أبريل، زعم المدير التنفيذي السابق لبورصة "إم تي غوكس"، مارك كاربيليز، أنه "لا يريد" مبلغ ١٦٠٠٠٠ بيتكوين (١,٤ مليار دولار بحلول وقت النشر) الذي سيتبقى على ما يبدو بعد أن تسدد البورصة أموال دائنيها.

ويتم تداول بيتكوين حاليًا بمتوسط ​​٩١٢٦ دولارًا، مرتفعةً بنسبة ٠,٠٦٪ خلال اليوم حتى وقت النشر. بينما يتم تداول بيتكوين كاش بمتوسط ١٣٥٧ دولارًا، بزيادةٍ ١,٤٣٪.