تقارير: وصول سعر بيتكوين لأدنى مستوياته في ٢٠١٨ يرجع إلى بيع "إم تي غوكس" ٤٠٠ مليون دولار من العملة

تراجعت أسعار بيتكوين منخفضةً إلى ٦٠٠٠ دولار في ٢٠١٨ بسبب "ذعر" أمناء بورصة "إم تي غوكس" وبيع ٤٠٠ مليون دولار من بيتكوين، حسبما تشير التقارير هذا الأسبوع.

وكما ذكرت وسائل الإعلام المتعددة من ٧ مارس، فقد باع نوبواكي كوباياشي أكثر من ٣٥٠٠٠ بيتكوين و٣٤٠٠٠ بيتكوين كاش من أجل تسديد أموال دائني البورصة المغلقة.

وقد حدثت عمليات البيع عن طريق إحدى البورصات، مع تأثير كل عملية بيع فردية على ما يبدو على سوق بيتكوين هبوطًا. وقد أكّد "مارك كاربيليز"، الرئيس التنفيذي السابق لبورصة "إم تي غوكس" أن عمليات التحويل قد تمت من ديسمبر إلى فبراير.

فعندما بلغ سعر بيتكوين مقابل الدولار ٥٩٠٠ دولار في السادس من فبراير، كان كوباياشي قد قام بتحويل ١٨٠٠٠ بيتكوين (١٨٠ مليون دولار) في اليوم السابق، وذلك حسبما أشار رجل الأعمال "أليستير ميلن" على تويتر في السابع من مارس نقلًا عن صفحة موقع ريديت الفرعية r/mtgoxinsolvency.

ويضيف "مات أوديل" أن كوباياشي نفسه قد قام بربط ممارسات البيع في اجتماع الدائنين في نفس اليوم.

حيث كتب في تعليق "لقد أصابهم (الأمناء) الذعر وباعوا في الانخفاض. وقد استوعب السوق هذا بشكلٍ جيد".

كذلك أورد موقع "كوينتليغراف" خبرًا عن التحقيقات التي أجراها مكتب التحقيقات الفيدرالي حول بورصة "إم تي غوكس" هذا الأسبوع، حيث أدى تحرٍّ غير رسمي قامت به وكالة "بي بي سي" إلى زيادة الشك حول شركة "وهمية" في لندن ربما كانت قد ساعدت في غسل عملات بيتكوين المسروقة من البورصة.

وكان "إم تي غوكس" هي أكبر بورصة بيتكوين في العالم حتى قام المخترقون بسرقة حوالي ٨٥٠٠٠٠ بيتكوين منها في فبراير ٢٠١٤. ولا تزال التحقيقات الجنائية ومحاولات تعويض المستخدمين الذين فقدوا المال جارية.