ليكسيس نيكسيس تعقد شراكة مع بورصة العملات الرقمية الأسترالية

عقدت شركة إدارة المخاطر العملاقة "ليكسيس نيكسيس" شراكةً مع بورصة العملات الرقمية "بلوكبيد" لزيادة التدابير الأمنية للبورصة، حسبما أفادت "بلوكبيد" على حسابها على موقع "ميديام" يوم ​​٤ يونيو. وبلوكبيد هي واحدة من أولى منصات التداول لمراقبة تدابير مكافحة غسيل الأموال (AML) العالمية من خلال الشراكة مع شركات تكنولوجيا الأمن "ليكسيس نيكسيس" و"ثريت ميتريكس".

وبتعزيز منع الاحتيال وإجراءات اعرف عميلك (KYC) فيما يتعلق بالبنوك، يهدف حل "التجارة مع الثقة" إلى منع استخدام العملات الرقمية في حالات غسل الأموال وتمويل الإرهاب والاتجار بالبشر، وغير ذلك من الأنشطة غير القانونية.

ووفقًا لمنشور المدونة، فإن التقنية التي تم تبنيها حديثًا من قِبل بورصة "بلوكبيد" التي تتخذ من ميلبورن مقرًا لها تجمع بين بيانات الهوية المادية والرقمية، والمعرفات الصادرة عن الحكومة، والعناوين، والقياسات الحيوية مع تحديد الجهاز، وتحديد الموقع الجغرافي، والتحليل السلوكي، واستخبارات مكافحة التهديد.

كذلك قال توماس س. براون، نائب الرئيس الأول للأسواق التجارية الأمريكية وتنمية الأسواق العالمية في "ليكسيس نيكسيس ريسك سولوشنز"، إن نظام "التجارة مع الثقة" سيزيد من ثقة الجمهور من خلال نشر الأدوات التنظيمية نفسها التي تستخدمها البنوك الكبرى.

"إن تطبيق الضوابط المماثلة التي تستخدمها البنوك الكبرى في العالم يزيد من مصداقية بورصات العملات الرقمية من وجهة نظر تنظيمية كما يغرس ثقة المستهلك. وفي نهاية المطاف، توفر هذه الضمانات أساسًا قويًا يمكن لبلوكبيد والشركات الأخرى الاستفادة منه للنمو وتحقيق الربح".

وقد تأسست "ليكسيس نيكسيس ريسك سولوشنز" في الولايات المتحدة في السبعينيات كشركة تابعة لشركة RELX Group العالمية للمعلومات والتحليلات (LSE: REL/NYSE: RELX)، وتمتلك الشركة حاليًا حوالي ١٠٠٠٠ موظف وفقًا لملف لينكد إن الخاص بها.

  • تابعونا على: