وكالة الشرطة الوطنية اليابانية تخطط لاستخدام برامج جديدة لتتبع معاملات العملات المشفرة

استجابةً للزيادة المبلغ عنها في الاستخدام غير المشروع للعملات المشفرة، تخطط وكالة الشرطة الوطنية اليابانية (NPA) لإدخال برمجيات جديدة تستطيع تتبع سجل المعاملات المشفرة، وفق ما ذكرته هيئة الإذاعة العامة الوطنية اليابانية إن إتش كيه" يوم ٣٠ أغسطس.

وفي عام ٢٠١٩، ستقوم وكالة الشرطة الوطنية بوضع برامج خاصة في الخدمة لتتبع تاريخ معاملات العملة الافتراضية داخل البلد. وتأتي هذه الخطوة كجزء من جهد لمحاربة زيادة مستوى سوء استخدام العملات المشفرة والسرقات.

ومن أجل تغطية نفقات البرنامج الجديد، تتطلع خطة العمل الوطنية إلى زيادة ميزانيتها بمقدار ٣٥ مليون ين (حوالي ٣١٥٠٠٠ دولار) للسنة المالية التالية.

وقد تم تطوير البرنامج من قبل شركة خاصة، لم يتم الكشف عن اسمها. ووفقًا لوكالة إن إتش كيه، يمكن للبرنامج استخراج بيانات المعاملات المطلوبة لإجراء تحقيق، وتصورها من السجلات المفتوحة، وإظهار سبب استخدام العملة من قبل مشغلي بورصات العملات المشفرة.