رجل دنماركي يواجه أكثر من ٤ سنوات في السجن لقيامه بغسل ٤٥٠ ألف دولار باستخدام بيتكوين

حُكم على رجل دنماركي يبلغ من العمر ٣٣ عامًا بالسجن لمدة أربع سنوات وثلاثة أشهر بسبب غسله أكثر من ٤٥٠ ألف دولار في بيتكوين (BTC)، وذلك حسبما ذكرت وكالة أنباء التكنولوجيا "ذا نكست ويب" يوم ٨ أبريل.

ونقلًا عن بيان صحفي صادر عن الشرطة الدنماركية، يقول التقرير إن المجرم أقر بأنه مذنب في غسل ٣ ملايين كرونة دانمركية جاءت من نشاط إجرامي.

وبحسب ما ورد فقد قام الرجل بتبادل العملات المشفرة الأموال القذرة في بيتكوين وأرسل الأموال إلى شركائه عبر حسابات على بورصات عملات مشفرة أجنبية غير محددة.

وبحسب ما ورد اكتشفت الشرطة الدانمركية الدخيل من خلال التحقيق في إساءة استخدام إحدى البطاقات بعد أن وجدت أن أحد الحسابات المصرفية للمجرم كان مرتبطًا بابتزاز واحتيال.

وقد صرح مفوض الشرطة أن السلطات مجهزة تجهيزًا جيدًا لمكافحة الأنشطة غير القانونية المرتبطة بصناعة العملات المشفرة، مدعيًا أنها "مستعدة لتحديد أولويات الموارد للتحقيق في القضايا المعقدة على الإنترنت".

وكان الاستخدام الإجرامي للعملات المشفرة موضع قلق متزايد للمنظمين، حيث يعتقد البعض أن العملات المشفرة يوفر للمجرمين درجة عالية من عدم الكشف عن هويتهم.

وفي حين تشير تقارير متعددة إلى أن العملات المشفرة تمثل شكلًا سيئًا من المال بالنسبة للمجرمين مقارنةً بالأموال الورقية، فإن تدابير مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في حيز العملات المشفرة تظل محل نقاش كبير بين المنظمين على مستوى العالم.

وعلى هذا النحو، يقال إن الدول الأعضاء في مجموعة العشرين ستجتمع في فوكوكا باليابان في يونيو لمناقشة إنشاء لائحة دولية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب باستخدام العملات المشفرة.