لجنة تداول السلع الآجلة تتهم اثنين من المدعى عليهم بالاحتيال على المستثمرين وانتحال شخصية مسؤولي اللهيئة

رفعت لجنة تجارة السلع الآجلة الأمريكية (CFTC) دعوى ضد اثنين من المدعى عليهم بسبب التزوير الاحتيالي المزعوم لبيتكوين (BTC)، وذلك وفقًا لبيان صحفي رسمي نشر يوم الجمعة، ٢٨ سبتمبر.

وتتهم الشكوى المقدمة من لجنة تداول السلع الآجلة - التي تم تقديمها في محكمة المقاطعة الأمريكية لمنطقة تكساس الشمالية - المدعى عليهما بإدارة نشاطين تجاريين مزيفين وتضليل الجمهور للاستثمار في عقود العملات الأجنبية ذات الهامش أو الإقراض، مثل الفوركس والخيارات الثنائية والماس.

ويُقال إن المدعى عليه الأول، الذي يحمل اسم مورغان هانت، من أرلينغتون بولاية تكساس ويمتلك شركة دايموندز للاستثمار التجاري. والمدعى عليه الثاني، كيم هيكروفت، الذي يزعم أنه من بالتيمور بميريلاند، كان يدير فيرست أوبشنز تردينغ.

ووفقًا للبيان الصحفي، فإن هنت وهيركروفت قد احتالا على اثنين من المستثمرين على الأقل ابتداءً من يناير ٢٠١٧. حيث كان المدعى عليهما قد عرضا الاستثمار في التداول لمصلحة عملائهما عبر البريد الإلكتروني وفيسبوك.

ومن بين الاتهامات الأخرى، ذكرت اللجنة أن المدعى عليهما انتحلا شخصية محقق في لجنة تداول السلع الآجلة، بالإضافة إلى استخدام وثائق رسمية مزورة لينتحلا شخصية المستشار العام للجنة تداول السلع الآجلة مع ختم اللجنة الرسمي كجزء من العملية الاحتيالية. وفي حين أن لجنة تداول السلع الآجلة لا تشارك فعليًا في أي نشاط يتعلق بجمع الضرائب، إلا أن المحتالين انتحلا شخصية مسؤولي لجنة تداول السلع الآجلة من أجل طلب مدفوعات ضريبية وهمية على حسابات العملات المشفرة.

وفي شكوى إلى المحكمة، تسعى لجنة تداول السلع الآجلة إلى رد الأموال للمستثمرين المحتالين، وتقليص الأرباح غير القانونية، والعقوبات المالية المدنية، وحظر التداول والتسجيل بشكل دائم، فضلًا عن الحظر الدائم من أي انتهاكات أخرى للوائح لجنة تداول السلع الآجلة وقانون تبادل السلع.