بنك اليابان: العملات الرقمية الصادرة عن البنك المركزي يمكن أن تؤدي إلى زعزعة استقرار النظام المالي الحالي

تحدَّث نائب محافظ بنك اليابان (BOJ) بشكلٍ سلبي حول تأثيرات العملات الرقمية الصادرة من البنوك المركزية على النظام المالي الحالي في الملاحظات الختامية بمؤتمرٍ للتكنولوجيا المالية، نُشرت يوم أمس، ١٦ أبريل.

وفي ملاحظاته، قال نائب محافظ البنك، ماسايوشي أماميا، إنه على الرغم من أن العملات الرقمية الصادرة من البنك المركزي (CBDC) يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على النظام المالي الحالي، إلا أن البنك منفتح في المستقبل لتطبيق التقنيات الاقتصادية الناشئة مثل العملات الرقمية. وقد عُقد المؤتمر بالاشتراك مع صندوق النقد الدولي (IMF)، ووكالة الخدمات المالية اليابانية، وبنك اليابان.

وتحدّث نائب المحافظ عن التحديات السابقة للسلطات المالية الدولية، أي الأزمة المالية العالمية في عام ٢٠٠٨، والتي كانت فترة "لم تكن العملات الرقمية قد ظهرت فيها". ومع وصول هذا الابتكار الجديد، يشير "أماميا" إلى أن العملات الرقمية التي يصدرها البنك المركزي (CBDCs) تقوم الآن "بتنشيط" نقاش عالمي حول إلى أي مدى يجب على البنوك المركزية توفير البنى التحتية للتسوية والدفع للمجتمع."

ويرى "أماميا" الدور الحالي "المزدوج" للبنك المركزي في التواصل مع البنوك الأخرى، التي تتعامل مع القطاع الخاص بشكلٍ مباشر، حيث "تعكس حكمة البشر عبر التاريخ لتحقيق الكفاءة والاستقرار على حد سواءٍ في نظام العملة". ووفقًا لهذا الرأي:

"يمكن أن يكون إصدار العملات الرقمية من البنك المركزي للاستخدام العام مماثلًا للسماح للأسر والشركات أن يكون لديها حسابات مباشرة في البنك المركزي. وقد يكون لذلك تأثير كبير على نظام العملات ثنائي المستويات المذكور آنفًا والوساطة المالية للبنوك الخاصة".

كما يذكر "أماميا" أيضًا أن العملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية قد تؤثر على الطريقة التي يجمع بها البنك المركزي معلومات المعاملات للحفاظ على استقرار نظام الدفع الخاص به:

"خلاصة القول، إن الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات يثير العديد من الأسئلة والتحديات الأساسية المتعلقة بنظام العملة وتصميم البنية التحتية للبنك المركزي واستخدام المعلومات المرتبطة بالأنشطة الاقتصادية".

ويخلص "أماميا" إلى أنه على الرغم من أن بنك اليابان لن يُصدر عملة افتراضية خاصة به في الوقت الحالي، إلا أن البنك يدرك أن تطبيق التقنيات الناشئة يظل دائمًا إمكانيةً بالنسبة للبنية التحتية للبنك المركزي.

حيث يعمل بنك اليابان والبنك المركزي الأوروبي حاليًا على مبادرة مشتركة، هي مشروع "ستيلا"، للبحث في إمكانية استخدام بلوكتشين لتسويات الأوراق المالية.

  • تابعونا على: