هيئة الرقابة البريطانية تحذّر من احتيالات العملات المشفرة باستخدام عناوين "مرموقة" في لندن كتمويه

ذكرت هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة أن عمليات الاحتيال المتعلقة باستثمارات العملات المشفرة تستهدف المستثمرين البريطانيين بشكلٍ متزايد، وذلك في تحذيرٍ رسمي نُشر يوم ١٧ أغسطس.

وتحذر الهيئة الرقابية من أن المحتالين يستخدمون في كثير من الأحيان صور المشاهير أو مواقع إلكترونية زائفة أو عناوين "مرموقة" بمدينة لندن كستار للتمويه يمكن من خلاله جذب المستثمرين المحتملين. وتضيف:

"يمكن للشركات المحتالة أن تتلاعب بالبرمجيات لتشويه الأسعار وعوائد الاستثمار. وقد تخدع الناس لشراء عملات مشفرة غير موجودة. كذلك من المعروف أيضًا أن مثل تلك الشركات تغلق حسابات المستهلكين عبر الإنترنت فجأة وترفض تحويل الأموال إليهم أو تطلب المزيد من الأموال قبل أن يتم تحويل الأموال".

وتشير هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة إلى أن العملات المشفرة نفسها لا تخضع حاليًا للتنظيم من قبل الوكالة، وهذا يعني أن العديد من بورصات العملات المشفرة وغيرها من شركات الوساطة تقع خارج نطاق صلاحيتها. ومع ذلك، تقوم الوكالة بتنظيم مشتقات العملات المشفرة - بما في ذلك العقود الآجلة وعقود الفروقات (CFDs) والخيارات.

وفي هذه الحالات، تنصح هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة المستثمرين بالتحقق مما إذا كانت الشركة المعنية قد حصلت على الترخيص المطلوب لبيع أو الإعلان عن هذه المنتجات، أو من خلال قائمة ScamSmart التحذيرية للشركات التي يجب تجنبها.

وفي هذا الشهر، أصدرت الوكالة بالفعل تحذيرين بشأن ما يدعى بـ "الشركات المستنسخة" للعملات المشفرة، والتي تدعي زورًا أنها تمتلك ترخيصًا من هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة.

وتنصح هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة كذلك بأن أي شخص سبق أن استثمر في عملية احتيال قد يكون هدفًا لـ "المتابعة". غير أن هذا قد يكون "منفصلًا تمامًا أو [خلافًا لذلك] مرتبطًا بعملية الاحتيال السابقة، مثل عرض للحصول على أو استعادة المال أو الاستثمار بعد دفع رسوم".