الائتلاف السياسي اليساري الإسباني يقترح لجنة فرعية لدراسة بلوكتشين والعملات المشفرة

دعا الائتلاف السياسي اليساري الإسباني، يونيدوس بوديموس، الدولة إلى استكشاف وتطبيق فوائد تقنية بلوكتشين، حسبما أفادت وكالة الأنباء المحلية "أوروبا برس" يوم ١٢ أغسطس.

وقد اقترح بوديموس، المكون من أحزاب الجناح اليساري بودموس ويونايتد ليفت، وإكوو وغيرها قيام الحكومة الإسبانية بإنشاء لجنة فرعية مسؤولة عن دراسة إمكانات تقنية بلوكتشين وكذلك تنظيم العملات المشفرة. وبحسب ما ورد قام ألبرتو مونتيرو، نائب الائتلاف السياسي، بتسجيل الطلب في المجلس الأدنى، إلى جانب خطة المشروع.

وستجمع الهيئة التي تركز على بلوكتشين بين الإدارات العامة وسلطات الولايات والمسؤولين الحكوميين، فضلًا عن خبراء الصناعة.

ووفقًا لمونتيرو، تهدف المبادرة إلى استكشاف "الإمكانات الهائلة" لتكنولوجيا بلوكتشين من حيث خفض تكاليف العمليات الحكومية وتعزيز مستوى الأمن للمعاملات الاجتماعية والاقتصادية.

بالإضافة إلى ذلك، اقترح التحالف معالجة النهج التنظيمية لاستخدام العملات المشفرة في إسبانيا. ووفقًا للتقرير، فإن العملات الرقمية مثل بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) ولايتكوين (LTC) تقع حاليًا في منطقة رمادية من التنظيم.

كما يقترح الائتلاف وضع سياسة حول نتائج منتدى مرصد بلوكتشين بلاتحاد الأوروبي (EUC)، الذي أطلقته المفوضية الأوروبية في فبراير ٢٠١٨.