لجنة مجلس الدوما بالدولة الروسية تدرس إطلاق عملة مستقرة صادرة عن البنك المركزي

زعم رئيس لجنة مجلس الدوما للأسواق المالية في روسيا أن الكيان يدرس إطلاق عملة مشفرة مدعومة من الدولة مرتبطة بالروبل الروسي، وذلك حسبما أفادت محطة الأخبار الروسية "غوفوريت موسكفا" يوم الجمعة، الثاني من نوفمبر.

ففي حديثه في مؤتمر صحفي حول زيادة عبء الديون المنزلية، أعرب الرئيس أناتولي أكساكوف عن ثقته بأن الحكومة ستدعم عملة مشفرة، "لكنها ستكون عملة مشفرة مربوطة بالروبل". وأوضح النائب أن العملة الضمنية ستمثل عملة مستقرة قائمة على بلوكتشين مرتبطة بنسبة ١:١ إلى الروبل.

كما وصف أكسكوف أيضًا نموذج إنشاء العملة المستقرة، مشيرًا إلى أنه سيتم دعم العملة المشفرة بواسطة إيداع مصرفي بمبلغ معين. بعد ذلك، يتم تعيين مؤسسة مصرفية لإصدار كمية مماثلة من الأصول المشفرة باستخدام تقنية بلوكتشين والالتزام بنسبة ١:١.

ووفقًا للمنفذ الإعلامي "مسكيجنسي" الذي يتخذ من موسكو مقرًا له، فقد أوضح رئيس اللجنة أن البنك المركزي سيصدر العملة المشفرة لأنها ستكون مدعومة بالعملة الورقية. وفي الختام، أشار أكساكوف إلى أن تنفيذ تقنية بلوكتشين من حيث إصدار "المال المشفر" يعتبر "واعدًا".