تطبيق روبن هود يجمع ٣٦٣ مليون دولار لتوسيع نطاق منصة تداول العملات الرقمية بدون رسوم على نطاق الولايات المتحدة

جمع تطبيق روبن هود للتداول في الأسهم مبلغ ٣٦٣ مليون دولار في جولة تمويل من الفئة "د" من أجل توسيع نطاق منصة التداول الخاصة به، "روبن هود كريبتو"، على مستوى الولايات المتحدة، وفقًا لما ورد في بيانٍ صحفي للشركة يوم ١٠ مايو.

وحسبما تشير مجلة فورتشن، فإن التمويل يجعل شركة روبن هود ثاني أكبر شركات التكنولوجيا المالية الناشئة قيمةً في الولايات المتحدة، وتبلغ تقييمها الحالية ٥,٦ مليار دولار، أي أكثر من أربعة أضعاف العام الماضي.

وقد قادت DST Global الجولة الأخيرة، مع مستثمرين جدد من بينهم سيكويا كابيتال وكلاينر بيركنز وأيكونيك كابيتال وكابيتال جي (شركة رأس المال الاستثماري التابعة لشركة غوغل الأم "ألفابيت").

وقد قام أكثر من ٤ ملايين مستخدم الآن بفتح حسابات وساطة لدى الخدمة، التي تقدم منصة خاصة بالعملات الرقمية منذ فبراير، وهي متاحة حاليًا في ١٠ ولايات أمريكية.

وفي مقابلة مع فورتشن، قال الرئيس التنفيذي المشارك "بايجو بهات" إن الشركة تخطط لتقديم خدمة "تداول ١٦ عملة رقمية مختلفة بما في ذلك بيتكوين وإيثريوم وريبل وزي كاش"، وتقديم "هيكل تكلفة أكثر مواتاة،" دون أي عمولات، مقارنةً بالمنصات الحالية.

كما أكد "بهات" على أن شركة روبن هود هي بالفعل شركة وساطة مسجلة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، بخلاف منصة التداول الرائدة في الولايات المتحدة (كوين بيز). وهذه الأخيرة لديها حاليًا حوالي ٢٠ مليون مستخدم، ولا تُدرج سوى أربعة عملات رقمية فقط، وفقًا لفورتشن.

وعلى الرغم من تطلعات "روبن هود" لتتغلب على منافستها الحالية، فلسوف يضطر كلاهما قريبًا إلى التعامل مع لاعبي وول ستريت المؤسسين الرئيسيين الذين على وشك الدخول إلى سوق تداول بيتكوين. حيث أعلنت شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية العملاقة "غولدمان ساكس" مؤخرًا أنها ستفتتح مكتبًا لتداول العملات الرقمية "في غضون أسابيع"، وتفيد التقارير أن مؤسسة "إنتركونتيننتال إكستشينج"، وهي الشركة الأم لبورصة نيويورك، تخطط الآن لتقديم عقود مقايضة بيتكوين (BTC)، والتي تتم تسويتها في صورة بيتكوين.