بنك الاحتياطي الزيمبابوي سيدرس تطبيق بلوكتشين

أعلن بنك الاحتياطي الزيمبابوي (RBZ) عن إجراء دراسات حول تكنولوجيا بلوكتشين بهدف اعتماد التكنولوجيا لاحقًا ودمجها في العمليات التجارية للبنك، حسبما أفاد منفذ الأخبار المحلي نيوزداي يوم ٥ يوليو.

ففي حديثه في اجتماع البنوك والخدمات المصرفية في ألفا ميديا ​​هولدينغز في هراري أمس، قال جون مانغوديا، محافظ بنك الاحتياطي الزيمبابوي، إن البنك يسعى إلى تبني التكنولوجيا. كما ذكر أن البنوك المركزية في عدد من البلدان، بما في ذلك الصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وجنوب إفريقيا، تدرس استخدام بلوكتشين لأنشطتها الخاصة. وتابع مانغوديا قائلًا:

"أنا لم أقل العملات الرقمية لأنها أقل من بلوكتشين. فتكنولوجيا بلوكتشين تشمل جميع العملات الرقمية مثل بيتكوين...ونحن نقول إننا نضع الدراسات، والطرق والوسائل لدراسة تكنولوجيا بلوكتشين تلك".

وأشار مانغوديا إلى أن عمل البنك على بلوكتشين مدفوعًا بالرغبة في عدم استبعاد التطور التكنولوجي الهام، مع التأكيد على الحاجة إلى اتباع نهجٍ حذر. وأضاف قائلًا:

"ما نحن ضده كما قلت دائمًا هو القيام بأشياء غير خاضعة للتنظيم لأننا نحتاج إلى معرفة أين يتم تعدين عملات بيتكوين هذه ونريد تعقبهم. لذلك بينما نريد أن نتبنى الأشياء، نحتاج إلى معرفة من أين تأتي. فإذا كنت تحتضن منصات الخدمات المصرفية عبر الجوال، فنحن نعرف أن هناك حساب ثقة.

  • تابعونا على: