بولندا: مجموعة بمجال العملات الرقمية تهاجم البنوك لرفض الحسابات لشركات العملات الرقمية

أصبحت خمس عشر "مؤسسة مالية" موضوع شكوى رسمية مقدّمة إلى سلطة حكومية بولندية من قِبل مجموعة العملات الرقمية "رابطة بيتكوين البولندية" (PBS)، حسبما تم تأكيده يوم ٢٧ يونيو.

حيث كتبت رابطة بيتكوين البولندية، التي لم تنشر النص الكامل لشكواها، إلى مكتب المنافسة وحماية المستهلك (OCCP) يوم ٢٦ يونيو، مدعيةً أن البنوك المحلية قد رفضت تقديم الخدمة بشكلٍ متعمد إلى كيانات العملات الرقمية وإغلاق الحسابات بشكل انتقائي.

وقد نقلت فاينانس ماغناتس جزءًا مترجمًا يقول "إن الآثار المترتبة على إجراءات البنوك الموصوفة تهدف بوضوح إلى إزالة كيانات العملة الافتراضية من السوق، على الرغم من حقيقة أن مثل هذه الأنشطة قانونية ويتم تنفيذها بكرامة"، والذي يستمر:

"بالنظر إلى ما سبق، من الضروري اتخاذ إجراءات من جانب الجهات التنظيمية، وهذا الإشعار وطلباته موثقة بالكامل."

ووفقًا لرابطة بيتكوين البولندية، فقد كان ما مجموعه ٥٢ من هذه الشركات قد تلقت رفضًا للحسابات المصرفية، في حين أن ٢٥ أخرى شهدت إغلاق حساباتها. وحتى وقت النشر، لا يزال من غير المعروف ما إذا كان مكتب المنافسة وحماية المستهلك سيقبل الشكوى أو يتصرف بشأنها.

وقد اتخذت الحكومة البولندية مؤخرًا موقفًا سلبيًا تجاه الاستثمار في العملات الرقمية من أجل المستهلكين. وفي الشهر الماضي، أعلنت هيئة الرقابة المالية في بولندا عن خطط لتنظيم حملة إعلامية اجتماعية حول مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية. وفي وقتٍ سابق، في منتصف فبراير، اعترف البنك المركزي في البلاد أنه قد مول سرًا حملة لمكافحة العملات الرقمية تكلفت ٢٧٠٠٠ دولار حول رجل يفقد كل ماله بعد الاستثمار في العملات الرقمية.