هولندا: الشرطة توقف مؤسس شركة بلوكتشين ناشئة جمعت أكثر من ٨٠ مليون دولار

 

ألقت الشرطة الهولندية القبض على مؤسس شركة بلوكتشين الناشئة لتطوير الألعاب "كومودور ٦٤" التي زعم أنها جمعت ٧٨ مليون يورو (٨٦ مليون دولار) من المستثمرين، حسبما أفاد موقع سبراوت للأنباء الذي يركز على الأعمال التجارية في نوفمبر.

 ويبدو أن كومودور٦٤ - التي تم إطلاقها في يونيو بهدف إنشاء منصة للألعاب حيث يتم تتبع المعاملات على أساس بلوكتشين - هو مخطط احتيالي خدع المستثمرين وموظفيه. حيث أعلن المشروع وعملته المشفرة الأصلية كيه٦٤، والتي حصلت على ما يقارب ٨٦ مليون دولار من الاستثمارات، عن إفلاسه.

إشراك "شركة استثمار معروفة"

خدع مؤسس كومودور ٦٤ سام إن. المستثمرين بزعمه أن المشروع قد جمع الأموال من "شركة استثمار معروفة" - شركة إدارة الاستثمارات الأمريكية غولدمان ساكس - في حين أنه في الواقع قامت مجموعة من الأفراد بانتحال شخصية وفد من شركة الاستثمار.

 وقد ادعى موظفو الشركة أن حفل الإطلاق تكلف عشرات الآلاف من اليورو، ومع ذلك، لم يتلقى الموردون ولا الموظفون مستحقاتهم. وقد تقدم موظفو شركة كومودور٦٤ بطلب للإفلاس لصالح الشركة.

المزيد من الخداع ومستثمري العملات المشفرة الغاضبين

علاوة على ذلك، قال المنسق في شركة كومودور٦٤ "جون دولارت" إن ماكس ثييس"، الذي سبق تقديمه كمؤسس مشارك للشركة، لم يشغل هذا الدور أبدًا. حيث قال دولارت لسبراوت: "أعتقد أن إن. قدمه على هذا النحو. لكن المؤسس المشارك الحقيقي هو شخص آخر. وهذا الشخص يقول إنه فوجئ بأن المؤسس المشارك كان شخصًا آخر غير نفسه".

وقد صادرت الشرطة إن. في أحد الفنادق، حيث يقال إنه كان يقيم فيه لأنه شعر بالتهديد من قبل مستثمري العملات المشفرة الغاضبين.