مجموعة ميتسوبيشي المالية تُجري عملية دفع تجريبية ناجحة باستخدام بلوكتشين لبنك تايلاندي رائد

أكملت العديد من البنوك العالمية الكبرى بنجاح اختبار تجريبي للمدفوعات عبر الحدود باستخدام دفتر السجلات المشترك لشبكة بلوكتشين الخاصة ببنك كرونغسري (بنك أيوديا)، وفقًا لبيانٍ صحفي بتاريخ ٢٢ مايو.

وقد تم تنفيذ هذا البرنامج التجريبي، الذي تم تنفيذه ضمن الإطار التنظيمي لبنك تايلاند (BOT)، من قبل مجموعة ميتسوبيشي اليابانية، ووحدته المصرفية MUFG Bank، وبنك ستاندرد تشارترد السنغافوري.

وتضمن الاختبار إرسال الأموال في غضون ثوانٍ من شركة فرعية تابعة لمجموعة ميتسوبيشي موجودة في تايلاند إلى حساب خاص بشركة فرعية بستاندرد تشارترد تابعة لشركة ميتسوبيشي جروب تتخذ من سنغافورة مقرًا لها، باستخدام تقنية إنترليدجر الخاصة بكرونغسري.

وقال ثاكورن بيابان، رئيس مجموعة كرونغسري للمستهلكين وقسم الخدمات المصرفية الرقمية والابتكار، عن البرنامج التجريبي أن "المعاملة القائمة على التكنولوجيا تساعد على تعزيز السيولة المالية للشركات التابعة لديها نحو مزيد من المرونة والكفاءة".

ويعتبر كرونغسري خامس أكبر بنك في تايلاند من حيث إجمالي الأصول.

ويوم أمس، أعلن بنك مجموعة ميتسوبيشي يو إف جي المالية اليابانية - وهو أكبر بنك في اليابان، وخامس أكبر بنك في العالم من حيث إجمالي الأصول - أنه قد دخل في شراكة مع منصة أكامي تكنولوجيز الرئيسية لتقديم الخدمات السحابية في الولايات المتحدة من أجل إطلاق شبكة دفع عالمية قائمة على بلوكتشين. كما أفاد بنك مجموعة ميتسوبيشي يو إف جي المالية اليابانية الأسبوع الماضي أنه يخطط لاختبار عملتها الرقمية الخاصة بحلول عام ٢٠١٩.

وفي الأسبوع الماضي، استحدثت تايلاند إطارًا قانونيًا للعملات الرقمية، حيث عرّفتها بأنها "أصول رقمية وتوكنات رقمية" وجلبتها تحت المظلة التنظيمية لهيئة الأوراق المالية ​​والبورصات التايلاندية (SEC). ويوم أمس، أوضحت الهيئة نهجها تجاه الشركات المرتبطة بالعملات الرقمية وجمع التبرعات من خلال عمليات لطرح الأولي للعملات الرقمية في مجموعة تركيز مباشرة.

  • تابعونا على: