أكبر تاجر تجزئة سويسري عبر الإنترنت "ديجيتك غالاكسوس" يقبل الآن العملات المشفرة

أعلنت شركة التجزئة السويسرية الرائدة ديجيتك غالاكسوس أنها ستقبل عملات مشفرة الآن، وفقًا لبيان صحفي نُشر يوم ١٩ مارس.

ووفقًا للإعلان، يقبل المتجر الآن بيتكوين (BTC) وبيتكوين كاش (BCH) وبيتكوين إس في (BSV) وإيثريوم (ETH) وريبل (XRP) وباينانس كوين (BNB) ولايتكوين (LTC) وترون (TRX) ونيو (NEO) وأوميسيغو (OMG) للمشتريات التي تزيد قيمتها على ٢٠٠ فرنك سويسري (حوالي ٢٠٠ دولار). ويزعم البيان أيضًا أن المتجر يستضيف حوالي ٢,٧ مليون منتج، بدءًا من بيرة القمح إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وبحسب ما ورد تم تطوير طريقة الدفع الجديدة بشكل مشترك كجزء من مشروع تجريبي مع معالج الدفع السويسري "داتا ترانس" وبالتعاون مع شركة مدفوعات العملات المشفرة الدنماركية الناشئة "كوينيفاي". ويفتح النظام نوافذ زمنية مدتها ١٥ دقيقة للعملاء، خلالها لا يتغير سعر صرف العملات المشفرة من أجل إجراء الدفع بتكلفة ١,٥ في المئة.

وكجزء من انتقالها نحو العملات المشفرة، أضافت الشركة أيضًا فئة محفظة عملات مشفرة إلى منصة التجارة الإلكترونية، يرافقها دليل مخصص، وأصدرت منشورًا مدونًا تحت عنوان "الماس أو الذهب أفضل ملاءمة للتخلص من الأموال غير المشروعة". وفي هذا المنشور الأخير، اعترف كبير مسؤولي الابتكار في الشركة أوليفر هيرين بأنه غير مقتنع تمامًا بمزايا بلوكتشين على أنظمة قواعد البيانات التقليدية. ومع ذلك، يخلص إلى ما يلي:

"لكن ربما لم أستثمر ما يكفي من الوقت لفهم كيفية عمل النظام الإيكولوجي لبلوكتشين."

وأخيرًا، أصدرت الشركة أيضًا منشور مدونة مخصصًا لفريقها الهندسي الداخلي وراء تكامل العملات المشفرة. وفي المنشور، الذ كان في أغلبه مقابلة، تشرح الشركة على مستوى عالٍ ما هو بلوكتشين.

ووفقًا لمنصة بيانات التجارة الإلكترونية ecommerceDB، بلغت المبيعات الصافية لشركة ديجيتك غالاكسوس ما يزيد عن ٢٦١ مليون دولار في عام ٢٠١٨، وأصبح المتجر، الذي تم إطلاقه لأول مرة في عام ٢٠١٠، أكبر ٣٤١ تاجر تجزئة عبر الإنترنت في العالم.