كينيا: رئيس فرقة العمل المعنية بتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع والذكاء الاصطناعي يدعو الحكومة لتحويل الاقتصاد إلى توكنات

قال بيتانجي نديمو، رئيس فرقة العمل الكينية المختصة بتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع والذكاء الاصطناعي، إن الحكومة يجب أن تقوم بتحويل الاقتصاد نظام التوكنات، حسبما أفاد منفذ الأخبار المحلي "ذا ستار" يوم ٢٥ سبتمبر.

وقد تم تأسيس فرقة العمل في مارس من قبل حكومة جمهورية كينيا من أجل تقييم المقترحات حول كيفية نشر تكنولوجيا بلوكتشين والذكاء الاصطناعي في القطاع العام. وتتكون مجموعة العمل من الشركات الناشئة المحلية، والخبراء، والباحثين، والهيئات التنظيمية، والمحامين، والأطراف الأخرى ذات الصلة.

وفي حديثه في اجتماع لأصحاب المصلحة في وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع القطاع الخاص، أفادت التقارير أن نديمو أكد أنه على الحكومة التفكير في تحويل الاقتصاد إلى توكنات من أجل التعامل مع المعدلات "المتزايدة" للفساد وعدم اليقين. وستعمل هذه الخطوة، وفقًا لنديمو، على جعل الحكومة تطبع عملات مادية أقل. حيث قال الرئيس:

"يجب أن نبدأ بتحويل الاقتصاد إلى توكنات من خلال إعطاء حوافز للشباب للقيام بالأشياء التي يتلقون مقابلها في صورة توكنات والتي يمكن تحويلها إلى عملة ورقية".

بالإضافة إلى ذلك، ذكر نديمو أن تبني التوكنات قد يقلل من مستويات البطالة، مع توضيح ضرورة إصدار عملة رقمية مساوية للعملة الورقية. وقال الأمين العام لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات جيروم أوتشينج أن الحكومة ستضع سياسات ذات صلة لمعالجة التوصيات المقترحة من قبل فرقة العمل.

وتجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي الكيني (CBK) أصدر تعميمًا لجميع البنوك في البلاد في شهر أبريل، محذرًا إياها من التعامل مع العملات المشفرة أو الدخول في صفقات مع كيانات ذات صلة بها. حيث أشار محافظ البنك المركزي الكيني، باتريك نجوروج، إلى انتشار العملات المشفرة في الأنشطة غير القانونية، وطبيعتها المجهولة، وافتقارها إلى السيطرة المركزية كحافز للحظر.