شركة المراسلة اليابانية العملاقة "لاين" تُعلن عن عملة رقمية جديدة و٥ تطبيقات لامركزية

كشفت شركة المراسلة الاجتماعية اليابانية العملاقة "لاين" عن ٥ تطبيقات جديدة لامركزية وعملة رقمية جديدة تركز على اليابان. وقد تم الإعلان عن الخطط في بيانٍ صحفي تمت مشاركته مع كوينتيليغراف يوم الجمعة ٢٨ سبتمبر.

وتفيد التقارير أن خدمة المراسلة التابعة للاين تضم أكثر من ٢١٤ مليون مستخدم نشط، مع ٣٠ مليون مستخدم في اليابان يستخدمون بالفعل خدمة الدفع عبر الهاتف، لاين باي. وقد كشفت الشركة اليوم أن مجموعتها الجديدة من التطبيقات اللامركزية ستركز على مجموعة من فئات الخدمات، بما في ذلك "التنبؤ، سؤال وجواب"، بالإضافة إلى استعراض المنتجات والأغذية والمواقع.

ويتم توزيع التوكنات المشفرة الخارجية للاين "لينك" من خلال معاملات على بورصة الأصول الرقمية العالمية الخاصة بالشركة "بيتبوكس" اعتبارًا من أوائل سبتمبر، وسيتم إصدارها أيضًا كجزء من نظام المكافآت لمستخدمي التطبيق اللامركزي والخدمات الأخرى في النظام الإيكولوجي للاين.

كما يشير إعلان اليوم إلى أن لينك غير متاح للأسواق الأمريكية أو اليابانية. لذلك أطلقت لاين عملة منفصلة، يطلق عليها اسم "لينك بوينت"، وهي حصرية لسكان اليابان.

وسيتم إصدار لينك بوينت كحافز لمستخدمي التطبيقات اللامركزية الجديدة من لاين ولا يمكن تداولها في بورصة بيتبوكس، بسبب القيود التنظيمية المحلية. وحسبما ورد في التقارير السابقة، لم تتلق بيتبوكس بعد رخصة تشغيل رسمية من هيئة الرقابة المالية اليابانية، وهي وكالة الخدمات المالية (FSA).

ومع ذلك، يمكن استخدام لينك بوينت لخدمات التطبيقات اللامركزية، أو يمكن تداولها مقابل توكنات "لاين بوينت" حتى يتم استردادها للمشتريات والتسويات الخاصة بخدمات لاين، كجزء من لاين باي. ويشير البيان الصحفي اليوم إلى أن قيمة توكن واحد من لاين بوينت تبلغ واحد ين.

وومن المقرر إصدار ما مجموعه مليار توكن من لينك بوينت ولينك، منها ٨٠٠ مليون سيوزع تدريجيًا على مستخدمي اقتصاد توكنات لاين، و٢٠٠ مليون ستحتفظ بها لاين كاحتياطي.

وسيشكّل كلا التوكنين جزءًا من اقتصاد لاين الجديد القائم على التوكنات، والذي يستند إلى شبكة بلوكتشين الخاصة بالشركة، لينك تشين. كما تقول لاين أن المشروع يهدف إلى "تسطيح بنية العلاقة بين المستخدمين ومقدمي الخدمات"، في محاولة لتشجيع "النمو المتبادل".