اليابان: بورصات العملات الرقمية المسجلة توحد قواها لتنظيم السوق المحلية ذاتيًا

اتفقت مجموعتان تجاريتان في مجال العملات الرقمية اليابانية على تشكيل منظمة لم تتم تسميتها بعد الشهر المقبل من شأنها أن تنظم سوق العملات الرقمية المحلي ذاتيًا بالاشتراك مع وكالة الخدمات المالية اليابانية (FSA)، وذلك حسبما أفادت وكالة الأخبار المحلية ""نيكي إيشن ريفيو" يوم السبت، ٣ مارس.

ويأتي هذا التعاون في مجال العملات الرقمية الياباني بعد اختراق يناير لبورصة "كوين تشك" للعملات الرقمية اليابانية، مع خسائر بلغ مجموعها أكثر من ٥٣٤ مليون دولار من نيم، والذي يُعد أكبر اختراق في عالم العملات الرقمية منذ اختراق بورصة "إم تي غوكس". وقد دفع الاختراق، الذي كان سببه خرق للمحفظة الساخنة منخفضة الأمن لتخزين نيم، وكالة الخدمات المالية اليابانية لإجراء عمليات تفتيش الأمني ​​لخمس عشرة بورصة عملات رقمية، بما فيها "كوين تشك".

وتمثل المجموعتان التجاريتان اللتان تتطلعان إلى التنظيم الذاتي، وإحداهما منها هي رابطة شركات العملات الرقمية باليابان (JCBA)، ١٦ مشغل مسجّل بسوق العملات الرقمية. ومن المتوقع أن يعمل مشغلو السوق معًا لإنتاج معايير سلامة للمستثمرين على مستوى الصناعة، بما في ذلك وضع مبادئ توجيهية لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية. وقد ذكرت وكالة "نيكي إيشن ريفيو" أن المجموعة سوف تكون قادرة على طلب الامتثال من أعضائها، على غرار السلطة التي تحتفظ بها رابطة تجار الأوراق المالية اليابانية.

وسيعمل "تايزن أوكوياما"، رئيس منصة تداول العملات الأجنبية "موني بارتنرز غروب"، إلى جانب رئيس رابطة شركات العملات الرقمية باليابان، كرئيس للمنظمة الجديدة. وأخبر أوكوياما "نيكي إيشن ريفيو" أن الهدف من هذه المنظمة الجديدة هو "جلب قطاع العملات الرقمية بأكمله لتحمّل التنظيم الذاتي".

وسيعمل يوزو كانو الرئيس التنفيذي لبورصة "بيتفلاير" فى طوكيو ورئيس رابطة بلوكتشين اليابانية (JBA).

وإذا تمت الموافقة على المجموعة الجديدة كهيئة تنظيمية مستقلة من قبل الحكومة، فإن المنظمة سوف تكون قادرة على حظر بعض العملات الافتراضية من استخدامها من قبل مشغلي العملات الرقمية المسجلين في البلاد إذا، على سبيل المثال، تم الاشتباه في أن النقود مستخدمة في غسل الأموال، حسبما أفادت "نيكي إيشن ريفيو". وفي انتظار موافقة وكالة الخدمات المالية اليابانية، ستفتح الهيئة التنظيمية الجديدة أبوابها مؤقتًا أمام البورصات والمشغلين المسجلين.

وفي منتصف فبراير، انضمت سبع شركات كبيرة بمجال العملات الرقمية معًا لإنشاء "كريبتو يو كيه"، وهي أول منظمة تجارية من شأنها أن تعمل على التنظيم الذاتي لسوق العملات الرقمية داخل المملكة المتحدة.