اليابان ترسل "أوامر تحسين الأعمال" لست بورصات عملات رقمية إضافية

أصدرت وكالة الخدمات المالية اليابانية (FSA) أوامر تحسين أعمال إلى ست بورصات عملات رقمية رائدة، حسبما أفاد كوينتيليغراف اليابان يوم ٢٢ يونيو.

ووفقًا للبيانات الصحفية المدرجة على موقعها الإلكتروني، طالبت وكالة الخدمات المالية اليابانية بإصلاح شامل للمخاطر - يركز على متطلبات مكافحة غسل الأموال (AML) ومعرفة العملاء (KYC) - من بيتفلاير وكيوين وبي تي سي بوكس وبيت بنك وتك بيورو وبت بوينت.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف اليابان، فإن بيتفلاير، وهي حاليًا البورصة الثالثة والعشرون في العالم من حيث حجم التداول، قد بدأت بالفعل إجراءات علاجية استجابة للأمره، حيث أوقفت تسجيلات الحسابات الجديدة مع مراجعة وثائق تحديد هوية المستخدمين.

وخلصت وكالة الخدمات المالية إلى أنه في حالة بيتفلاير، "لم يتم إنشاء نظام فعال للإدارة لضمان التشغيل السليم والموثوق به للأعمال التجارية، بالإضافة إلى التدابير المضادة لغسل الأموال وتمويل الإرهاب".

وردًا على النتائج، تبنت البورصة لهجة اعتذارية بشكلٍ ملحوظ للمستخدمين، قائلة إنها ستنفّذ النظام ذي الأحد عشر نقطة، والذي يتطلب منها أيضًا تقديم تقرير مرحلي بحلول ٢٣ يوليو.

حيث قال المسؤولون "نحن نعتذر لجميع المعنيين والعملاء الذين عانوا من الكثير من القلق والإزعاج بسبب أمر تحسين الأعمال هذا".

وتواصل الجولة الأخيرة من "العقوبات الإدارية" الخاصة بالبورصات اليابانية سياسة وكالة الخدمات المالية التي بدأت في أعقاب الاختراق الضخم لكوين تشك حيث تمت سرقة ٥٣٠ مليون دولار في يناير.

وفي الفترة الفاصلة، تلقى العديد من المشغلين الآخرين عقوبات أو تم حتى إغلاقها تمامًا، مثل بيت ستيشن وFSHO في وقتٍ سابق من شهر مارس.

وقد تلقت كوين تشك نفسها إجراءات إشرافية صارمة قبل بيعها لشركة الوساطة عبر الإنترنت "مونيكس" مقابل مبلغ ٣٣ مليون دولار في أبريل.