اليابان تحصل أخيرًا على هيئة ذاتية التنظيم لبورصات العملات الرقمية

اليابان على وشك الحصول على أول هيئة ذاتية التنظيم لمجال بورصات العملات الرقمية، حيث ظهرت تقارير عن اتفاقٍ رسمي على الموقع الإخباري المحلي "أساهي شيمبون" يوم الثلاثاء ٢٤ أبريل.

ووفقًا لموقع "أساهي شيمبون"، فقد اتخذ مشغلو بورصات العملات الرقمية المرخصة والبالغ عددها ١٦ بورصة خطوات لإطلاق ما سيُعرف لاحقًا باسم رابطة بورصات العملات الرقمية اليابانية (JCEA).

وستعمل المجموعة على إنشاء أفضل الممارسات ومعايير الامتثال، والتي سيلزم على جميع الأعضاء الالتزام بها، ويأتي ذلك في وقتٍ تظل فيه البورصات في دائرة الضوء بعد سرقة مبلغ ٥٣٠ مليون دولار من بورصة "كوين تشك" في يناير.

كذلك ستقدم المجموعة أيضًا المشورة للبورصات الاثني عشر أو نحو ذلك غير المسجلة حاليًا كجزء من برنامج ترخيص أعمال العملات الرقمية في اليابان فيما يتعلق "بالتنمية" عبر القطاع، وفقًا لما ذكره رئيس مجلس إدارة رابطة بورصات العملات الرقمية اليابانية "تايزن أوكوياما"، وهو الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الفوركس "موني بارتنرز".

حيث صرّح لموقع "أساهي شيمبون" قائلًا:

"أود أن أنشئ بيئة يمكنني فيها أن أقدم المشورة (للبورصات غير المرخصة)، حيث إن تطوير الصناعة ككل أمر مهم".

وقد كان الطريق إلى إنشاء المجموعة طويلًا. حيث بدأت الخطط في الظهور في فبراير من كيانين صناعيين يشكل أعضاؤهما الآن رابطة بورصات العملات الرقمية اليابانية، وهما رابطة بلوكتشين اليابانية (JBA) ورابطة أعمال العملات الرقمية اليابانية (JCBA).

وفي ذلك الوقت، ألمح يوزو كانو، المدير التنفيذي لرابطة بلوكتشين اليابانية، إلى أن تطوير جهود معايير الصناعة لن يحدث بين عشية وضحاها، على الرغم من الحاجة الملحة لتجنب تكرار ما حدث لبورصة "كوين تشك".

وكتب على تويتر في ذلك الوقت:

"هناك تقدم، لكنه ليس حقيقةً ملموسة بعد".

  • تابعونا على: