اليابان: القبض على ١٦ شخصًا في قضية التعدين الخفي لمونيرو

أفاد موقع "أساهي شيمبون" يوم ١٥ يونيو إلقاء القبض على ١٦ شخصًا يشتبه في تورطهم في قضية جنائية جارية تتعلق بالتعدين الخفي على يد مدعون يابانيون من ١٠ محافظات.

والتعدين الخفي هي ممارسة استخدام طاقة معالجة المستخدمين دون علمهم من أجل تعدين العملات الرقمية للمهاجم.

ووفقًا للتقرير الصادر عن أساهي شيمبون، يُشتبه في أن الأشخاص المعتقلين قد قاموا بتثبيت برامج ضارة على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالضحايا من أجل تعجين العملات الرقمية بطريقة غير مصرح بها. ويزعم أن المشتبه بهم يديرون مواقع إلكترونية خاصة بهم لنشر برمجيات التعدين الخبيثة، بما في ذلك برنامج كوين هايف، الذي يقوم بتعدين مونيرو (XMR).

وجاء في التقرير أن القضية ضد ١٦ رجلًا تتراوح أعمارهم بين ١٨ و٤٨ سنة تم الإعلان عنها لأول مرة يوم ١٤ يونيو، مع أول اعتقالات في شهر مارس.

وقد بلغ أكبر مبلغ من المال تم الحصول عليه عن طريق التعدين الخفي من قبل المشتبه بهم ١٢٠٠٠٠ (ين (١٠٨٤ دولارًا). ويشدد التقرير على أن المشتبهين حصلوا على ٧٠ في المئة فقط من العملة الرقمية المعدَّنة، بينما ذهب الـ ٣٠ المتبقون إلى كوين هايف.

وعلّق هيساشي سونودا، الأستاذ في كلية كونان للحقوق والمتخصص في الجرائم الإلكترونية، بأن الاعتقالات الفورية ربما كانت تدبيرًا مفرطًا نظرًا لعدم وجود سوابق قانونية للتعامل مع قضايا مماثلة.

وقد أصبحت كوين هايف، التي تم إطلاقها في عام ٢٠١٧، واحدة من أكثر الأدوات عبر الإنترنت انتشارًا في تعدين مونيرو على المواقع الإلكترونية باستخدام قوة معالجة الزوار. وقد تم استخدامها لاستهداف أجهزة الكمبيوتر عبر يوتيوب، وكذلك على مواقع الويب الحكومية والجامعية.

في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، أفاد كوينتيليغراف  أن الشرطة اليابانية قد بدأت التحقيق في حالة أخرى من التعدين الخفي باستخدام كوين هايف. حيث قام المدعون العامون بالتحقيق مع ثلاثة أشخاص زُعم أنهم مسؤولون عن إدارة مواقع إلكترونية تنشر برمجيات كوين هايف الخبيثة. وبحسب ما ورد فقد أمرت محكمة يوكوهاما للإجراءات الموجزة أحد المشتبه فيهم بدفع ١٠٠٠٠٠ ين (٩٠٤ دولارات) من الغرامات.

ووفقًا لتقريرٍ صدر مؤخرًا عن شركة "بالو ألتو نتووركس" المتخصصة في الشبكات والشركات، تم تعدين حوالي ٥ بالمئة من جميع عملات "مونيرو" المتداولة حاليًا عن طريق التعدين الخفي.

  • تابعونا على: