هونغ كونغ: العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي

لن تصدر هونغ كونغ في الوقت الحالي عملة رقمية صادرة عن البنك المركزي)، مشيرةً إلى وجود بنية تحتية فعالة بالفعل للدفع، وذلك وفقًا لبيانٍ صحفي حكومي نُشر يوم ٣٠ مايو.

حيث أوضح جوزيف تشان، القائم بأعمال وزير المالية والخدمات المالية في المجلس التشريعي، ردًا على أسئلة حول قيام كلٍ من بنك الصين الشعبي (PBoC) والسلطة النقدية لهونغ كونغ (HKMA) بإصدار العملات الرقمية على الرغم من أن السلطة النقدية لهونغ كونغ تقوم بمراقبة تطوير العملات الرقمية على الصعيد العالمي، قائلًا إنه "ليس لديهم أي خطة لإصدار عملة رقمية صادرة عن البنك المركزي في هذه المرحلة."

ووفقًا لتشان، فإن لجنة المدفوعات والبنيات التحتية للسوق (CPMI) - المكونة من أعضاء من بنك الصين الشعبي (PBoC) والسلطة النقدية لهونغ كونغ - ولجنة الأسواق (MC) التابعة لبنك التسويات الدولية، تتعاون في دراسة تأثير العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي. حيث وجد تقريرهم حول العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي الصادر حديثًا أن "التطبيقات المقترحة حاليًا للعملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي لمدفوعات الجملة تبدو مشابهة إلى حدٍ كبير للبنى التحتية الحالية، وليست أعلى منها بشكلٍ واضح":

"إن العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي التي يمكن إتاحتها على نطاق واسع لعامة الناس وتعمل كأداة دفع بديلة آمنة وقوية وملائمة تثير أسئلة وتحديات مهمة تحتاج إلى المعالجة".

كما يشير التقرير أيضًا إلى أن أي فوائد للعملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي قد يتم تقليصها من خلال وجود منتجات مدفوعة خاصة للبيع بالتجزئة، مما يجعل العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي "موضوعًا يتطلب مزيدًا من الدراسة والمزيد من العمل على إثبات المفهوم للتأكد من جدواها في طلبات الدفع".

وقد خلص تشان إلى أن الحكومة ستراقب أيضًا التطوير الدولي لعمليات الطرح الأولي للعملات والعملات الرقمية، من أجل "حماية مصلحة الجمهور المستثمر" في هونغ كونغ.

  • تابعونا على: