المحكمة العليا اليونانية تقضي بتسليم مالك بي تي سي-إي المزعوم "ألكسندر فينيك" إلى روسيا

قضت المحكمة المدنية العليا والجنائية في اليونان بتسليم مالك بي تي سي-إي المزعوم "ألكسندر فينيك" إلى روسيا لمواجهة عدة اتهامات بالاحتيال الإلكتروني، حسبما أفادت وكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي يوم الثلاثاء ٤ سبتمبر.

وسيتم إصدار القرار الرسمي بشأن تسليم المجرم إلى روسيا يوم ١٤ سبتمبر، وسيدخل حيز التنفيذ في اليوم نفسه.

وخلال الجلسة الفعلية، ستنظر المحكمة العليا أيضًا في طلب فرنسا بشأن تسليم مالك بي تي سي-إي المزعوم.

ووفقًا لوكالة ريا، وافق فينيك على تسليمه إلى روسيا. حيث قال المحامي تيموفي موساتوف إن "[هذه القضية] الآن متروكة للسياسيين وإرادتهم".

وتتجادل الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا حاليًا بشأن موقع تسليم فينيك. حيث كانت عدة محاكم يونانية قد حكمت في السابق لصالح جميع البلدان الثلاثة، في حين تم اتخاذ القرار النهائي من قبل وزير العدل اليوناني.

وقد ألقت الشرطة اليونانية القبض على فينيك في يوليو ٢٠١٧ عندما أدانته وزارة العدل الأمريكية بتهمة الاحتيال وغسيل الأموال لحوالي ٤ مليارات دولار من بيتكوين (BTC).

وفي وقتٍ لاحق، اتهمت فرنسا فينيك بـ "الاحتيال على أكثر من ١٠٠ شخص في ست مدن فرنسية بين عامي ٢٠١٦ و٢٠١٨".

وفي الوقت نفسه، تدخلت الحكومة الروسية أيضًا في القضية، وطلبت تسليم المواطن الروسي إلى بلده الأم. ويساوي المبلغ الذي يُتهم فينيك باحتياله في روسيا ٦٦٧٠٠٠ روبل (حوالي ٩٨٠٠ دولار)، حسبما ذكرت وكالة ريا في العام الماضي.

وقبل أيام من الجلسة الأخيرة في المحكمة العليا، اتهم محامي فينيك ماكاروف المدعين الفرنسيين بمحاولة استجواب فينيك دون إذن من المسؤولين اليونانيين، حسبما أقاد كوينتيليغراف في الأسبوع الماضي.