محامي المتهم: الاستجواب الفرنسي لمالك بي تي سي-إي المزعوم ألكسندر فينيك كان "مزيفًا"

قال المحامي تيموفي موساتوف في مقابلةٍ مع وكالة أنباء "إزفستيا" الروسية للأنباء يوم الخميس، ٣٠ أغسطس، إن المالك المزعوم السابق لبورصة العملات المشفرة "بي تي سي-إي"، ألكسندر فينيك، قد تم استجوابه بشكلٍ "مزيف" من قبل النيابة العامة الفرنسية يوم الثلاثاء ٢٨ أغسطس.

ويزعم موساتوف أن موكله فينيك قد مثل أمام المحكمة في اليونان حيث ينتظر حاليًا تسليمه ثم تم إبلاغه بتهم رسمية في فرنسا.

كما أخبر موساتوف إزفيستيا بأن المدعين الفرنسيين حاولوا إجراء استجواب "زائف" دون إبلاغ محاميه، وهو ما يصر على أنه انتهاك لحقوق فينيك.

ويوضح كذلك أنه بموجب القانون اليوناني، يمكن لقوات الأمن المحلية فقط أن تجري إجراءات التحقيق في البلد. كما يثير محامي فينيك السؤال إلى الصحافيين حول "لماذا يمكن للمواطنين الفرنسيين الذين شاركوا في الملاحقة القضائية التحقيق في بلد آخر دون إذن مناسب".

ووفقًا لتقرير إزفيستيا، لم يحدد موساتوف الاتهامات المحددة التي يواجهها فينيك في فرنسا ولم يذكر الأسئلة التي زُعم أن فينيك سُئل عنها أثناء الاستجواب.

وقد ألقت الشرطة اليونانية القبض على فينيك في يوليو ٢٠١٧ بأمر من وزارة العدل الأمريكية، التي اتهمته بالاحتيال وغسل ٤ مليارات دولار في بيتكوين على مدى ست سنوات.