دبي: الشرطة تستخدم تقنية "الذكاء الاصطناعي" للعثور والقبض على عصابة مشتبه بقيامها بسطوٍ مسلَّح لبيتكوين بقيمة ١,٩ مليون دولار

ألقت الشرطة في دبي القبض على عشرة أعضاء من عصابة أفادت التقارير أنها سرقت ٧ ملايين درهم (١,٩ مليون دولار) في عملية سرقة بيتكوين المسلحة في منطقة المرقبات في دبي يوم الأربعاء، وفق ما نقلته جلف نيوز يوم الأحد ٢٩ أبريل. وقد صرّح المقدّم عادل الجوكر، مدير إدارة التحقيقات الجنائية (CID)، لجلف نيوز قائلًا:

"قام الشقيقان بالبحث بشكل عشوائي في السوق لشراء بيتكوين. وقد أغرتهما العصابة بدعوى أنهم يستطيعون أن يبيعوا لهما بيتكوين."

وقد رتب الضحايا، الذين ورد أنهم شقيقان، لقاءً مع أفراد العصابة لتسوية الصفقة في مكتب فارغ، حيث تعرضا للاعتداء والسرقة تحت تهديد السلاح. ويُقال إن ستة من أفراد العصابة كانوا ينتظرون الإخوة داخل المكتب، بينما بقي ثلاثة آخرون في الخارج للحراسة. ووفقًا لما ذكره المقدّم عادل الجوكر:

"قامت العصابة بالاعتداء على الأخوين وهددتهما، قبل أن يربطوا أيديهما ويحبساهما داخل المكتب، ثم يهربوا بالمال".

ويزعم أن العصابة اشترت مفاتيح مبنى المكاتب من خلال خداع صاحب متجر تجاري محلي إلى الاعتقاد بأنهم مهتمين بشراء عقاره المرخص، حسبما تفيد جلف نيوز.

وقد تم تنبيه الشرطة إلى السطو المسلح في الليلة نفسها، ٢٥ أبريل، وحددت زعيم العصابة، وهو مواطن خليجي، في غضون أربع ساعات. وتم اعتقاله في إمارة مجاورة واعترف بالجريمة. وفي غضون ٤٨ ساعة، حددت الشرطة مواقع شركائه في أربع إمارات مختلفة، واعتقلت جميع العشرة أشخاص واستردت الأموال المسروقة.

وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري، القائد العام المساعد لقسم التحقيقات الجنائية، إن مركز تحليل بيانات شرطة دبي نفذ برامج ذكية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتتبع العصابة بسرعة.

وقد تم الآن إحالة جميع المشتبه بهم العشرة إلى النيابة العامة لإجراء مزيد من التحقيقات.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أفاد كوينتيليغراف عن سرقة تنطوي على صفقة بيتكوين شخصية في سنغافورة، حيث تعرض رجل ماليزي للاعتداء وسرقة بمبلغ ٣٦٥٠٠٠ دولار نقدًا من قبل اثنين من وسطاء بيتكوين في فندقه.

وفي يناير، تعرض مدوِّن بمجال العملات الرقمية للسرقة في سانت بطرسبرغ بمبلغ ٢٤ مليون روبل (حوالي ٣٨٠ مليون دولار) نقدًا من خزينة في منزله، بعد أن "تفاخر" بثروته التي كسبها من العملات الرقمية على الإنترنت.