اتهام اثنين من وسطاء بيتكوين المزيفين بسرقة مبلغ ٣٦٥٠٠٠ دولار نقدًا في سنغافورة

اعتقل رجلان في السادسة والثلاثين من العمر في سنغافورة بعد زعم قيامهما بسرقة مبلغ ٣٦٥ ألف دولار نقدًا من رجل ماليزي كان يريد شراء بيتكوين منهما، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية يوم الخميس، ١٢ أبريل.

وكان الضحية، بانغ جون هاو، قد جاء إلى سنغافورة معلنًا عن نواياه لشراء بيتكوين مقابل النقود، واعتقد أن كلا الرجلين من بائعي بيتكوين، ورتَّب لمقابلتهم في فندقه يوم ٨ أبريل.

ويقال إن الرجلين اعتديا على السيد بانغ ووسيطه ثم هربا بالنقود.

ويدعى أحد المتهمين، وهو محمد عبد الرحمن محمَّد، أنه كان وسيطًا لبيتكوين بدوام جزئي. وأفادت الأنباء أنه أعطى لشريكه سيد مختار سيد يوسوب نحو عشرة آلاف دولار وأنفق هو نفسه نحو ٨٠ ألف دولار على سلع فاخرة، بما في ذلك ساعة رولكس بقيمة ٤٥٨٠٠ دولار. أما المبلغ المتبقي وقدره ٢٧١٠٠٠ دولار فلم يتم معرفة مصيره بعد. وقد تم القبض على الاثنين يومي ٩ و١٠ أبريل على التوالي.

وفي مؤتمر صحفي يوم ١٢ إبريل، قال قائد الشرطة المركزية بسنغافورة، مساعد مفوض الشرطة "آرثر لو" إنه "من غير المعتاد للغاية" أن يتداول الناس بيتكوين شخصيًا، وأن الشرطة السنغافورية تحقق الآن في مصدر المبلغ المالي الضخم للسيد بانغ.

وفي يناير عام ٢٠١٨، سُرِق من المدون العملات الرقمية، بافل نياشين، في مدينة سانت بطرسبرغ مبلغ ٢٤ مليون روبل نقدًا من خزينة في منزله، بعد أن "تفاخر" بثروته من العملات الرقمية على الإنترنت.