أسواق العملات الرقمية تشهد انخفاضًا، وبيتكوين تتراجع إلى أقل من ٨٠٠٠ دولار مع هبوط إيثريوم دون ٥٠٠ دولار

الإثنين ٢٦ مارس: سارعت أسواق العملات الرقمية في الاتجاه الهبوطي الذي بدأ أمس، وهي حاليًا في منطقة الخطر. مع انخفاض إيثريوم (ETH) إلى ما دون مستوى ٥٠٠ دولار للمرة الثانية هذا الشهر بعد أن اقتربت من ٦٠٠ دولار في الرابع والعشرين من مارس. بينما انخفضت بيتكوين دون ٨٠٠٠ دولار.

وقد انخفض إجمالي القيمة السوقية إلى ٣٠٣ مليارات دولار في وقت النشر، وكانت العملات الرقمية العشرة الأولى المدرجة في "كوين ماركت كاب" نُظهر مؤشرات انخفاض.

COIN360

ففي حين تمكنت من الوصول إلى ٩٠٠٠ دولار في الرابع والعشرين من مارس، شهدت بيتكوين (BTC) انخفاضًا بنسبة ٧,٥٨٪ خلال ٢٤ ساعة، حيث تم تداولها عند ٧٩٩٠,٨٤ دولارًا في وقت النشر. وقد خسرت بيتكوين حوالي ٢٢ في المئة من قيمتها خلال الشهر الماضي، وفقًا لمؤشر "كوينتيليغراف".

Value

أما إيثريوم، التي فقدت ٩,٠٤ من قيمتها على مدار ٢٤ ساعة، فقد تراجعت إلى أقل من ٥٠٠ دولار مرتين هذا الشهر. وقد فقدت إيثريوم ما يزيد عن ٤٥ في المئة على مدار الثلاثين يومًا الماضية، ويتم تداولها حاليًا بسعر ٤٨٠,٤٦ دولارًا.

Value

بينما خسرت كاردانو (ADA) ونيو أكثر من ١٢ في المئة خلال ٢٤ ساعة، حيث يتم تداولها عند دولار ٠,١٦٢ و٥٧,٣٠ دولارًا على التوالي في وقت النشر.

كذلك فقدت إيوس، التي شهدت في السابق نسبة نمو بلغت ٦٠ في المئة على مدى أسبوع، ١٦,٥٦ في المئة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية. وفي وقت النشر، كان يتم تداول إيوس بسعر ٥,٥٢ دولارات.

وبعد أسبوعٍ من النمو، تشهد أسواق العملات الرقمية انتكاسة كبيرة بدأت أمس. وفي الأسبوع الماضي، حذرت دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية (IRS) مستثمري العملات الرقمية للإبلاغ عن أرباحهم من العملات الرقمية بإقراراتهم الضريبية، مشيرةً إلى أن العملات الافتراضية تعتبر ملكية وبالتالي تخضع للضرائب الفيدرالية.