كولورادو تُقرّ مشروع قانون ينادي بتطبيق بلوكتشين لحماية البيانات الحكومية والأمن السيبراني

أقرّ مجلس الشيوخ في ولاية كولورادو مشروع قانون يوم ٧ مايو يتضمن استخدام تقنية بلوكتشين لحفظ السجلات الحكومية والأمن السيبراني.

ويتطلب مشروع قانون مجلس الشيوخ رقم ٠٨٦-١٨ من مكتب المحافظ لتكنولوجيا المعلومات (OIT)، وإدارة الولاية، وقسم الوكالات التنظيمية للنظر في استخدام تقنيات التشفير وتكنولوجيا بلوكتشين من أجل حماية سجلات الدولة السرية من الأعمال الجنائية أو الوصول غير المصرح به أو التلاعب غير المقصود أو السرقة.

ويحدد مشروع القانون التهديدات التي تتعرض لها البيانات الحكومية التي يمكن أن تخففها بلوكتشين:

"في عام ٢٠١٧، شمل التهديد الإلكتروني لحكومة ولاية كولورادو ستة إلى ثمانية ملايين محاولة هجوم في اليوم [...] وهناك تهديدات متزايدة لسرقة [...] المعلومات داخل البيانات الحكومية [و] الشبكات. [...]

وقد يؤدي الاستخدام الموسع لتقنيات دفتر السجلات الموزع، مثل بلوكتشين، إلى تقديم تحسينات تحويلية لأمن البيانات، والمساءلة، والشفافية والسلامة عبر أقسام الولاية المتفرقة والولاية القضائية".

وسيُطلب من إدارات الولاية الآن أن "تقيم سنويًا" أنظمة البيانات الخاصة بكل وكالة عامة تخضع لولايتها القضائية من أجل الفوائد والتكاليف المترتبة على اعتماد تكنولوجيات بلوكتشين.

كما يشجع مشروع قانون مجلس الشيوخ رقم ٠٨٦-١٨ مؤسسات التعليم العالي على إدراج تقنيات بلوكتشين ضمن مناهجها وأنشطتها البحثية.

ويشير القانون إلى أن تقنيات بلوكتشين تقدم حلولًا فريدة لتوصيل المجتمع والتكنولوجيا والتمويل من خلال "دعم رسم خرائط العمل الإنساني إلى المعاملات التي تتم على الإنترنت"، مع الحفاظ على خصوصيتهم.

وكانت الولايات الأمريكية الفردية تقوم بتمرير تشريعات إيجابية حول بلوكتشين والعملات الرقمية بشكلٍ متزايد. ففي مارس، أصدرت تينيسي مشروع قانون يعترف بالاستخدام القانوني لتكنولوجيا بلوكتشين والعقود الذكية للمعاملات الإلكترونية. بينما تم توقيع مشروع قانون يسمح للشركات بحيازة وتبادل البيانات حول بلوكتشين في قانون ولاية أريزونا في أبريل. وفي نفس الشهر، أقرت ولاية أريزونا مشروع قانون يسمح لسكان الولاية بدفع ضرائبهم بالعملات الرقمية.

  • تابعونا على: