مسؤولٌ بالبنك المركزي الصيني: العملة المشفرة الوطنية الصينية تشبه ليبرا

أكد أحد كبار المسؤولين في البنك المركزي الصيني أن العملة الرقمية القادمة في البلاد ستشبه توكن ليبرا من فيسبوك.

وقد أورد الموقع الإلكتروني الصادر باللغة الإنجليزية "هونغ كونغ إكونوميك جورنال" الأخبار يوم ٦ سبتمبر، مستشهدًا بالتغطية السابقة لشنغهاي سيكيوريتيز نيوز، المملوكة لوكالة أنباء شينخوا الرسمية الصينية.

"نحن بحاجة إلى التخطيط للمستقبل ليوم ممطر"

قال مو تشانغشونغ - نائب مدير إدارة مدفوعات بنك الصين الشعبي (PBoC) - أن العملة الرقمية في الصين سيتم دعمها عبر منصات الدفع الإلكترونية الرئيسية مثل ويتشات من تينسنت وعلي باي المدعومة من علي بابا.

وسيتم ضمان التوكنات من قبل البنك المركزي وبالتالي فهي آمنة مثل الأوراق النقدية الصادرة عن بنك الصين الشعبي ويمكن استخدامها دون اتصال بالإنترنت، لضمان أن المعاملات يمكن أن تستمر حتى في حالة تعطل شبكات الاتصالات.

 وتحدث مو عن دوافع الدولة لإصدار العملة الرقمية، فقال إن العملة ستساعد في حماية سيادة الصين من النقد الأجنبي حتى مع اكتساب العديد من التطبيقات التجارية للعملات الرقمية قوة جذب:

"ما السبب وراء استمرار البنك المركزي في إصدار هذه العملة الرقمية اليوم في حين يتم تطوير طرق الدفع الإلكترونية؟ إنه لحماية سيادتنا النقدية ووضع العملة القانونية. فنحن بحاجة إلى التخطيط للمستقبل ليوم ممطر."

وأشار مو إلى أن العملة الرقمية الوطنية المقبلة ستهدف إلى تقديم مخصصات للمدفوعات المجهولة مع منع غسل الأموال. وأوضح أنه على الرغم من أن العملة التي تركز على المدفوعات ستشبه ليبرا، إلا أنها لن تكون نسخة مباشرة.