البنك المركزي الكيني يحذر البنوك من التعامل مع العملات الرقمية

أصدر البنك المركزي الكيني (CBK) تعميمًا لجميع البنوك في البلاد، وحذرهم من التعامل مع العملات الرقمية أو المشاركة في المعاملات مع الكيانات المرتبطة بالعملات الرقمية، حسبما أفادته تقارير ستاندرد ديجيتال المحلية اليوم، ١٣ أبريل.

وقد ذكر محافظ البنك المركزي الكيني، باتريك نجوروغي، النشرة الدورية عند التحدث أمام لجنة المالية في الجمعية الوطنية، مشيرًا إلى أن التحذير من البنك المركزي الكيني قد انخفض بما يتماشى مع الهيئات التنظيمية الأخرى على مستوى العالم، وفقًا لما ذكره "ذا ستار":

"إن إجراءات البنك المركزي الكيني متسقةً مع الإجراءات التي اتخذتها الجهات الرقابية الأخرى على مستوى العالم، والتي اتبع معظمها نهجًا حذرًا تجاه العملات الرقمية."

وأشار نجوروغي إلى انتشار استخدام العملات الرقمية في أنشطة غير قانونية، وطبيعتها المجهولة، وافتقارها إلى السيطرة المركزية كقوة دافعة للحظر:

"هناك مخاطر مرتبطة بالعملات الرقمية ولا سيما على حماية المستهلك، والاحتيال، والقرصنة، وفقدان البيانات، وهي عرضة لاستخدامها كمخطط هرمي".

وحسبما ذكر "ذا ستار"، أعرب نجوروغي عن دعمه للابتكار في مجال التكنولوجيا، لكنه أشار إلى أن بعض التقنيات الجديدة قد تكون خطيرة بالنسبة للقطاع المالي.

وكان البنك المركزي الكيني قد حذر الرأي العام من بيتكوين (BTC) وغيرها من العملات الرقمية في ديسمبر ٢٠١٥، مشيرًا إلى افتقارها إلى اللوائح التنظيمية والاعتراف بها كعملة قانونية.

كذلك أعلن البنك المركزي الهندي أنه سينهي جميع التعاملات مع الكيانات المرتبطة بالعملات الرقمية الأسبوع الماضي، في حين حذر البنك المركزي الصيني من مخاطر الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO) في سبتمبر من العام الماضي.