منعت مجموعة كابيتال جروب، وهي شركة خدمات مالية أمريكية وواحدة من أقدم مؤسسات إدارة الاستثمار في العالم، شركائها وأفراد عائلاتهم المباشرين من الاستثمار في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، وفقًا لمدونة قواعد السلوك المحدّثة التي تم تقديمها لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في التاسع عشر من أبريل.

وقد شددت مدونة الأخلاقيات المحدثة على المبادئ التوجيهية والسياسات الجديدة تجاه عمليات الاكتتاب الأولي العام (IPOs) وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية:

"لا يجوز لجميع الشركاء وأفراد الأسرة المباشرين الذين يقيمون في نفس المنزل المشاركة في الاكتتاب الأولي العام أو عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية."

وتوضح الوثيقة كذلك أن كابيتال جروب قد تقدم استثناءات نادرة للاكتتابات العامة الأولية، ولكن سيتم اعتبارها "على أساس كل حالة على حدة". وفيما يتعلق بعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، فإن الوثيقة لا تقدم استثناءات، حيث تنص على أن حظر استثمارات الطرح الأولي للعملات الرقمية "ينطبق على جميع الشركات المرتبطة بالمجموعة". ولا يشير تحديث مدونة الأخلاقيات إلى إذا ما كان الحظر سيمتد ليشمل الاستثمارات التي تتم نيابةً عن العملاء.

وفي مارس، أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) عن خططها لفحص ما يصل إلى ١٠٠ صندوق تحوط يتعامل مع العملات الرقمية. في الوقت الذي يقوم فيه الفاحصون بالتحقيق فيما إذا كانت الأصول التي يشتريها مديرو الصناديق تتطابق مع تلك التي تم الإعلان عنها للمستثمرين في تقديم البيانات، فإن الهدف الرئيسي من المبادرة هو توجيه هيئة الأوراق المالية والبورصات بكيفية تعامل سياساتها مع العملات الرقمية.

وفي الشهر الماضي، حظرت حكومة كوريا الجنوبية مسؤوليها من الاحتفاظ بالعملات الرقمية وتداولها، مشيرةً إلى أن الموظفين المتورطين في تداول العملات الرقمية "ينتهكون حظر التزامات التحمل بموجب قانون الموظفين المدنيين" وسيخضعون لإجراءات تأديبية.

  • تابعونا على: