كندا تُصدر مسودة رسمية للوائح جديدة للعملات الرقمية تركِّز على قواعد اعرف عميلك/مكافحة غسيل الأموال

أصدرت الحكومة الكندية مسودة رسمية للوائح الجديدة بشأن معالجات الدفع وبورصات العملات الرقمية المشفرة، حسبما أفادت كندا غازيت يوم ٩ يونيو.

ووفقًا للمسودة، فإن اللوائح الجديدة تسعى إلى معالجة "عدد من أوجه القصور" التي حددتها فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية (FATF) بعد تقييمها في ٢٠١٥-٢٠١٦، وتحديدًا حول تعزيز نظام مكافحة غسيل الأموال ومكافحة الإرهاب في كندا (AML/ATF).

حيث ستعالج اللوائح الجديدة بورصات العملات الرقمية ومعالجات الدفع مثل شركات الخدمات المالية (MSB)، التي تتطلب منهم الإبلاغ عن المعاملات الكبيرة - تلك التي تزيد عن ١٠٠٠٠ دولار كندي (٧٧٠٠ دولار أمريكي) - ودرجة جديدة لممارسات اعرف عميلك (KYC) محددة بمعاملاتٍ تبلغ ١٠٠٠ دولار كندي (٧٧٠ دولارًا أمريكيًا).

كما يحتوي المشروع أيضًا على تحليل للتكلفة والعائد، والذي يكشف أن اللوائح ستكلف حوالي ٦١ مليون دولار كندي (٤٧ ​​مليون دولار أمريكي) خلال السنوات العشر القادمة.

وقد قام "فرانس بوليوت"، وهو أحد مؤسسي شركة "كاتالاكسي" لاستشارات بلوكتشين التي تتخذ من مونتريال مقرًا لها، بنشر تغريدة تحمل رده على المشروع:

"المتطلب الجديد: سجل معاملات العملات الافتراضية الكبيرة" يعني أنه سيلزم على الشركات طلب والاحتفاظ بتفاصيل كل معاملة تتجاوز ١٠٠٠٠ دولار، مثل تقارير المعاملات النقدية الكبيرة. وسيكون ذلك تدخلي وبالغ الصعوبة لتطبيقه. وأنا أعترض على هذا".

وفرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية هي منظمة حكومية مشتركة تضع سياسات لمكافحة غسل الأموال. وهذه السياسات ليست ملزمة قانونًا، ولكن وفقًا للمسودة، تعتقد كندا أن تنفيذ هذه اللوائح سيكون له تأثير إيجابي على سمعة البلد الدولية.