بيتماين تتهم مشروع عملة مشفرة بانتحال صفتها

اتهمت الشركة المصنعة لأجهزة تعدين العملات المشفرة بيتماين مشروعًا للعملة المشفرة يستخدم زيفًا اسمها في الترويج لمنتج يطلق عليه اسم مانغوكوين (MNG).

ففي منشور بتاريخ ٩ أغسطس، ذكرت بيتماين أنها واجهت استخدامًا مخادعًا لعلامتها التجارية في بيع منتج يطلق عليه "جهاز تعدين بيتماين السحابي" وفي الترويج لمانغوكوين. ويزعم أن المحتالين قاموا بالتنكر كبيتماين وقاموا بترويج المنتجات على موقع الويب والتطبيق والبرنامج الخاص بهم.

وبالتالي حذرت بيتماين الجمهور من أن مانغوكوين وحساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي وموقعها على شبكة الإنترنت وتطبيقها والمجموعات المخصصة في تطبيقات المراسلة ليست قنوات أو منصات أعمال الشركة، مشيرة إلى أن بيتماين لا تقف وراء MNG كمطور لها.

وتقول الشركة كذلك إنها اتخذت إجراءات قانونية لحماية نفسها وحقوق مستخدميها، مضيفة:

"نود أن نذكّر عملائنا الحاليين والمحتملين بالتعرف بشكل صحيح على مزود الخدمة عند شراء المنتجات أو الاشتراك أو شراء أي شيء عبر الإنترنت فقط بعد التداول الدقيق والتنبه إلى العروض الترويجية المضللة وجمع الأموال غير القانوني والاحتيال وغير ذلك من الأنشطة الضارة على شبكة الاتصال العالمية."

وحسبما ورد في أواخر يوليو، كان مجرمو الإنترنت يرسلون رسائل بريد إلكتروني احتيالية يزعمون أنها من هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة ويروجون لاستثمارات الأصول المشفرة.

 وفي يناير، حذرت شركة مونيكس غروب، وهي شركة الوساطة اليابانية عبر الإنترنت ومالة بورصة العملات المشفرة المخترقة "كوين تشك"، من عملية احتيال جديدة تدعي أنها مرتبطة بأعمالها. إن عملية الاحتيال، التي لم تصدر عنها سوى تفاصيل موجزة، تضمنت ضحايا محتملين يتلقون مكالمات من كيان يطلق عليه "مونيكس كوين مانجمنت".