بيتكوين تنزلق لما دون ٤٠٠٠ دولار وإيوس تتجاوز بيتكوين كاش مع انخفاض الأسواق

الأحد ٢٥ نوفمبر: عانت أسواق العملات المشفرة من انهيار آخر يوم أمس والذي استمر حتى اليوم، مع إظهار جميع أعلى ٢٠ عملة مشفرة من حيث الرسملة السوقية لمؤشرات انخفاض شديدة، وتداول بيتكوين (BTC) دون مستوى ٤٠٠٠ دولار.

حيث تشهد أسواق العملات المشفرة انخفاضًا هائلًا لا يقل عن ١٠-١٥ في المئة. وقد عانت ستيلر (XLM) أكثر من غيرها، بانخفاض أكثر من ٢٠ في المئة، وتم تداولها عند ٠,١٤ دولار في وقت النشر، وفقًا لكوين ماركت كاب

Market visualization

 تصوّر السوق من كوين٣٦٠

ويوم أمس، ٢٤ نوفمبر، انخفض سعر بيتكوين إلى ما دون مستوى ٤٠٠٠ دولار، مخترقًا حد الدعم الأدنى للمرة الأولى منذ سبتمبر ٢٠١٧. واليوم، انخفضت العملة المشفرة الرئيسية إلى مستوى ٣٥٨٥ دولارًا قبل أن تستقر عند حوالي ٣٨٠٠ دولار.

واعتبارًا من وقت النشر، يتم تداول بيتكوين عند ٣٨٣٥ دولارًا، بانخفاض أقل بقليل من ١٠ بالمئة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

حيث انخفضت أكبر عملة المشفرة أكثر من ٣٢ في المئة على مدى ٧ أيام الماضية. وقبل مواجهة أول عملية بيع مكثفة هذا الشهر يوم ١٤ نوفمبر، كان يتم تداول بيتكوين بثبات حول مستوى ٦٣٠٠ دولار، وهو ما يمثل حوالي ٤٠ بالمئة من سعرها الحالي.

Bitcoin price chart

 مخطط سعر بيتكوين. المصدر: كوين ماركت كاب

كذلك تجاوزت قيمة العملة المشفرة الرائدة إيوس (EOS) لفترة وجيزة بيتكوين كاش (BCH) من حيث القيمة السوقية، لتصبح بذلك رابع أكبر عملة بعد ثالث أعلى عملة بديلة وهي إيثريوم (ETH). وفي الوقت نفسه، تعاني بيتكوين كاش بعضًا من أكبر الخسائر، بانخفاض نحو ١٩ في المئة على مدار اليوم. ومع تداولها عند ١٦٥ دولارًا تقريبًا، تراجعت العملة المشفرة بأكثر من ٥٦ بالمئة خلال السبعة أيام الماضية.

Top 5 cryptocurrencies by market cap

 أعلى خمس عملات مشفرة من حيث القيمة السوقية. المصدر: كوين ماركت كاب

وقد انخفضت القيمة السوقية الإجمالية لجميع العملات المشفرة إلى أقل من ١٣٠ مليار دولار مساء أمس للمرة الأولى منذ منتصف سبتمبر ٢٠١٧. وفي وقت النشر، بلغ إجمالي الرسملة السوقية ما يزيد قليلًا عن ١٢٠ مليار دولار، ويمثل حجم التداول اليومي حوالي ١٩ مليار دولار. وتمثل حصة السوق لبيتكوين الآن ٥٤,٥ في المئة.

Total market capitalization chart

 مخطط إجمالي القيمة السوقية. المصدر: كوين ماركت كاب

وقد قام منيب علي، الرئيس التنفيذي لمشروع بلوكتشين الذي يركز على اللامركزية، بلوكستاك PBC، مؤخرًا بالتغريد بأن الصناعة تدخل "فصل شتاء العملات المشفرة"، وحث على "عدم الحاجة إلى إنكار ذلك أو التقليل من شأنه". حيث توقع خبير بلوكتشين أن استثمارات العملات المشفرة " من المرجح أن تجف "مما يتسبب في إغلاق المشاريع في الصناعة. ومع ذلك، فإن الوضع الحالي للسوق "بعيد كل البعد عن النهاية"، حيث من المتوقع أن تأتي "الموجة التالية" بـ "سوق أكبر".

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، قدمت مفوضة هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) هيستر إم. بيرس بيانًا مناصرًا للعملات المشفرة، داعيةً إلى أن المنظمين "بحاجة إلى أن يكونوا مستعدين لفتح الأبواب على نطاق أوسع قليلًا بالنسبة للابتكار." متحدثةً في مقابلة يوم ٢٠ نوفمبر، أعلنت بيرس أنها "ترفض دور حارس البوابة في الابتكار"، وقالت إن هذا الدور "مختلف للغاية" عن المهمة الحقيقية المتمثلة في تطوير "الأسواق الفعالة"، فضلًا عن حماية المستثمرين.

وحسبما أفاد موقع كوينتيليغراف اليوم، فإن المدير التنفيذي السابق بمؤسسة غولدمان ساكس الذي تحول إلى مدير تنفيذي في مجال العملات المشفرة "مايك نوفوغراتز" قال إن أسواق العملات المشفرة سوف "تبدأ بالتحرك مرة أخرى في العام المقبل". حيث صرح مؤسس بنك العملات المشفرة غالاكسي ديجيتال للصحفيين بأنه من المحتمل أن يكون سبب "التقلب" في الأسعار هو دخول المؤسسات لمجال العملات المشفرة - مع إعطاء منصة باكت التابع لإنتركونتيننتال إكستشينج وخطط مؤسسة فيديليتي لفتح منصة لتداول العملات المشفرة كأمثلة.