الرئيس التنفيذي لباينانس: الطرح الأولي للعملات الرقمية ضروري و

قال تشانغ بنغ تشاو، الرئيس التنفيذي لمنصة باينانس لتداول العملات الرقمية، في منشور مدونة بتاريخ ٧ مايو إن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية تؤدي أداءً أفضل بكثير من صناديق رأس المال الاستثماري (VC)، حتى مع وجود مخاطر عالية للفشل.

وفي منشورٍ على مدونة بعنوان "الطرح الأولي للعملات الرقمية - ليس فقط "من الجيد الحصول عليه" ولكن أمرٌ ضروري"، أعرب تشاو عن دعمه لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية بدعوى أنها "أسهل ١٠٠ مرة" لجمع الأموال من صناديق رأس المال الاستثماري التقليدية:

"من خلال تجربتي الخاصة، ومشاهدة مئات المشاريع الأخرى على مسافة قريبة، أود أن أقول أن جمع الأموال من خلال عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية أسهل بنحو ١٠٠ مرة من صناديق رأس المال الاستثماري التقليدية، إن لم يكن أكثر. فمع زيادة سهولة جمع الأموال، يقول المنطق إنه قد يكون هناك شركات ناشئة أكثر بمئة مرة والتي يتكون مموّلة بشكلٍ جيد، حينما يُسمح باستخدام عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية".

وقال تشاو إنه في حين أن بعض المستثمرين في صناديق رأس المال الاستثماري هم خبراء حقيقيون في مجالهم، فإن الغالبية العظمى من "أصحاب رؤوس المال الاستثمارية المحترفين" ليس لديهم "أي فكرة" حول المشاريع أو المجالات التي يستثمرون فيها. ووفقًا لتشاو فهناك غياب ملحوظ لتجربة بدء التشغيل والفهم غير الكافي لتقنيات المشاريع.

واعترف تشاو أن سوق الطرح الأولي للعملات الرقمية في أيامها الأولى، وبالتالي تواجه مشاكل، بما في ذلك الحيل والفشل. وهو لا يزال يعتقد أنه "بالمقارنة مع" المشاريع التقليدية المستثمرة في رؤوس المال الاستثمارية، فإن نسبة أكبر من مشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية ستنجح". وقد كتب قائلًا:

"معظم عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية هي مشاريع ناشئة جديدة، ولها نسبة عالية من الفشل، تمامًا كما هو الحال في الشركات الناشئة التقليدية. وهذا ليس أمرًا جديدًا. ومعظم المستثمرين في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية يعرفون ذلك بالفعل. فمستثمرو الطرح الأولي للعملات الرقمية هم المتبنين الأوائل (والمتعلمين)".

واختتم تشاو بالقول إن العديد من مجموعات رأس المال الاستثماري تستثمر الآن في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية. وقال إن مجموعات رؤوس المال الاستثمارية "لديها نصيبها الهائل من الأموال"، مضيفاً أنها أكثر "ذكاءً" من المنظمات الكبيرة الأخرى المسؤولة عن الثروة العامة؛ حيث إن "الأسرع تحركًا سيحقق فوائد هائلة".

وقد سبق أن ذكر "كوينتيليغراف" أن شركة رأس المال الاستثماري الأمريكية "سيكويا" قد رفعت دعوى قضائية ضد تشانغ بنغ تشاو لخرقه انتهاكًا لاتفاقية حقوق الحصرية خلال المفاوضات حول صفقة استثمارية. وكانت الصفقة بقيمة ٨٠ مليون دولار، مقابل حصة بنسبة ١١ في المئة في باينانس في العام الماضي، ولكنها لم تكتمل.

  • تابعونا على: