رئيسة قسم التكنولوجيا ببنك أوف أمريكا تصف بيتكوين بأنها

أكّد بنك أوف أمريكا (BoA) قراره بمنع العملاء من شراء بيتكوين بواسطة بطاقات الائتمان الخاصة بهم يوم ١٠ مايو. حيث وصف أحد المسؤولين بالبنك العملة الرقمية بأنها "مقلقة"، حسبما أفادت "سي إن بي سي".

ففي حديثها إلى برنامج "سكواك بوكس" على شبكة "سي إن بي سي"، قالت رئيسة قسم التكنولوجيا في بنك أوف أمريكا "كاثي بيسانت" أن العملات الرقمية مصممة لتكون "غير شفافة" وبالتالي تعوق محاولات البنوك للقبض على "الأشرار".

وصرّحت للبرنامج قائلة إنه "كنظام دفع، أعتقد أنها مثيرة للقلق، لأن أساس النظام المصرفي يعتمد على الشفافية بين المرسل والمتلقي، وقد تم تصميم العملات الرقمية لكيلا تكون شيئًا من هذا القبيل، بل في الواقع [أنها] مصممة لتكون غير شفافة".

وتسبب بنك أوف أمريكا في حدوث احتكاك مع حاملي بطاقاته عندما فرض الحظر على شراء بيتكوين في فبراير.

حيث شهدت هذه الخطوة اتباع جي بي مورغان وسيتي جروب لنفس النهج، غير أن مؤسسة مورغان تشيس وجدت نفسها في وقت لاحق تواجه دعوى قضائية من قبل العملاء في أبريل الماضي بسبب رسوم الشراء "احتيالية".

لكن بالنسبة لبيسانت، لا تزال العملات الرقمية تمثل عكس الشفافية المالية.

"إن الطريقة التي نعتمد عليها في القبض على الأشرار هي اتباع الشفافية في التعاملات المالية للنقود. وأضافت: "إن العملات الرقمية ​​هي على النقيض من ذلك".

"مثلما لا نسمح بشراء الأسهم على بطاقات الائتمان الخاصة بنا، فإننا لن نسمح بشراء العملات الرقمية ​​أو العملات الأخرى على بطاقات الائتمان الخاصة بنا".

وبعد أسابيع من الحظر المبدئي، أصدر بنك أوف أمريكا تقريرًا يحدد على نحو محتمل المخاطر المستقبلية لنشاطه التجاري، حيث سلط الضوء على "عدم القدرة على التكيف" مع المنافسة التي تشكّلها العملات الرقمية.

  • تابعونا على: