الذكاء الاصطناعي يساعد شرطة كوريا الجنوبية على إنهاء مخطط احتيالي للعملات المشفرة بقيمة ١٨ مليون دولار

 

ألقت الشرطة الكورية الجنوبية القبض على المشتبه بهم وراء مخطط احتيالي للعملات المشفرة باستخدام الذكاء الاصطناعي، وذلك وفق ما أفاد به موقع كوريا جونجانغ ديلي الإخباري الصادر باللغة الإنجليزية يوم ٨ أبريل.

وقد انتهى هذا المخطط، الذي قيل إنه سرق ما مجموعه ٢١,٢ مليار وون (١٨,٣ مليون دولار) على مدى فترة ستة أشهر في عام ٢٠١٨، بعد أن قام مكتب سيول القضائي الخاص بالسلامة العامة للسلامة العامة بتدريب الروبوتات للقبض على المتورطين باستخدام الكلمات الرئيسية وغيرها من الأدلة.

حيث أوضح هونغ نام كي، رئيس قسم فريق التحقيق الثاني بالمكتب، قائلًا إنه "من خلال كلمات رئيسية مثل الاحتيال والقروض وأعضاء الإلحاق، تمكنا من تعليم الذكاء الاصطناعى أنماط مخططات الاحتيال". وأضاف قائلًا:

"يمكن للبرنامج أيضًا تحديد أنماط الإعلان وتحديد المؤسسة المعنية، والتي [تم اكتشافها] مع أدلة مقدمة من مخبر لم يتم الكشف عن هويته."

وقد جمع المديرين التنفيذيين للمخطط، المعروفين فقط باسم لي وباي، مبالغ نقدية كبيرة من خلال بيع توكنات رقمية خاصة تسمى M-Coins، إلى جانب رسوم العضوية من الأعضاء الجدد، حسبما ذكرت كوريا جونجانغ ديلي.

وتمشيًا مع مخططات مماثلة تنطوي على العملات المشفرة، استفاد الشخصان من افتقار الجمهور إلى المعرفة بالمجال لسلب استثماراتهم من العملات الورقية.

حيث قال هونغ نام كي: "ي مراقبتنا، رأينا أن معظم الأشخاص الذين حضروا عرض المحتالين للعضوية كانوا من كبار السن في الستينيات والسبعينيات من العمر".