برامج أندرويد ضارة تستهدف مستخدمي ٣٢ تطبيقًا للعملات المشفرة، بما في ذلك كوين بيز و بيتباي

تستهدف مجموعة جديدة من برامج فيروسات أحصنة طروادة الخبيثة للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد المستخدمين العالميين لأفضل تطبيقات العملات المشفرة مثل كوين بيز وبيتباي وبيتكوين واليت، بالإضافة إلى البنوك بما في ذلك جي بي موغان وويلز فارغو وبنك أوف أمريكا. وقد تم الإبلاغ عن الأخبار بواسطة منفذ أخبار التكنولوجيا "ذا نكست ويب" يوم ٢٨ مارس.

واستنادًا إلى الأبحاث التي أجرتها شركة Group-IB الرائدة في تحليلات الجرائم الإلكترونية، يُقال إن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإبلاغ عن فيروس طروادة التي يطلق عليها الآن اسم "غوستوف" أو تحليله. ويوصف البرنامج الضار بأنه مصمم للتأثير بشكل جماعي وينتشر عن طريق الرسائل النصية القصيرة مع روابط لتحميل ملفات مجموعة حزم أندرويد الضارة.

كما يقال إن منشئو البرمجيات الخبيثة قد أنشأوا "أنظمة نقل أوتوماتيكية" تهدف إلى تسريع وتوسيع نطاق السرقات من خلال إطلاق عمليات تعبئة تلقائية لحقول الدفع لتطبيقات أندرويد الشرعية لإعادة توجيه عمليات النقل الخبيثة إلى المخترقين.

ويُزعم أن التطبيق يصدر مجموعة من "تطبيقات الويب المزيفة" التي تحاكي التطبيقات الشرعية للاحتيال من أجل الحصول على بيانات حساسة من المستخدمين - تستهدف العملاء على وجه التحديد لما يصل إلى ٣٢ تطبيق عملات مشفرة مختلف. كذلك كانت الإشعارات المباشرة التي تستخدم الرموز الشرعية هي أداة أخرى استخدمتها البرامج الضارة لأتمتة عمليات تنزيل التطبيقات المزيفة والتشغيل التلقائي للصفقات.

وذُكر أن Group IB قد حددت ٢٧ تطبيقًا مزيفًا متعلقًا بالعملات المشفرة وا