تحويل ٢٤٠ مليون دولار في أصول مخطط احتيالي مشتبه به في أربعة معاملات بيتكوين

تم نقل أكثر من ٢٤٠ مليون دولار من عائدات مخطط العملات المشفرة الاحتيالي المزعوم بلس توكن من خلال أربع معاملات بيتكوين (BTC).

نشر ويل أليرت - وهو حساب على تويتر مخصص للإبلاغ عن معاملات العملات المشفرة الكبيرة - في ١٧ أغسطس أن أربع معاملات بلغ مجموعها ٢٢٩٢٣ بيتكوين كانت على الأرجح عائدات بلس توكن.

وقد نقلت المعاملات الأربعة ٦٠٠٠ بيتكوين و٥٠٠٠ بيتكوين و٧٠٠٠ بيتكوين و٤٩٢٣ بيتكوين. وقد تمت جميع المعاملات في ١٧ أغسطس. ويعترف جهاز المراقبة أنه على الرغم من أن المعاملات مرتبطة على الأرجح بالبرنامج المزعوم، إلا أنها غير مؤكدة.

أكبر احتيال مبلغ عنه

حسبما ذكر كوينتيليغراف في تحليل لأكبر عمليات سرقة العملات المشفرة، يمكن أن تكون بلس توكن أكبر عملية احتيال للعملات المشفرة، مع خسارة تقدر بحوالي ٢,٩ مليار دولار. حيث يقال إن شركة بلس توكن قد ادعت عن طريق الاحتيال أنها يمكن أن تقدم إلى مالكي المحافظ عائدًا على الاستثمار يتراوح بين ٨٪ و١٦٪ شهريًا، بعد إيداع ٥٠٠ دولار من أصول العملات المشفرة.

 وتنص شركة التحليلات الجنائية للعملات المشفرة وبلوكتشين على أن المنصة تشمل العديد من الرعايا الصينيين والشرطة الصينية والمؤسسين المشتركين للشركة - رجل كوري جنوبي يعمل تحت اسم "كيم جونغ أون" ورجل روسي يُعرف فقط باسم "ليو".

كما أصدرت محكمة محلية في الولايات المتحدة مؤخرًا تجميدًا طارئًا للمحافظة على ٨ ملايين دولار من الأصول المرتبطة بعدة كيانات متهمة بعمليات طرح أولي احتيالي وغير مسجل للعملات الرقمية.

 حيث اتُهم ريغنالد ميدلتون المقيم في نيويورك وكيانان تحت إدارته في البداية من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بجمع حوالي ١٤,٨ مليون دولار في طرح أولي احتيالي لعملة رقمية.