ثاني أكبر بورصة عملات رقمية في العالم "أوكي إكس" تنتقل إلى 'جزيرة بلوكتشين'.. مالطا

ترحب مالطا، التي أصدرت مؤخرًا تشريعات تنظيمية تتعلق ببلوكتشين والعملات الرقمية والطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO) في محاولة لتصبح "جزيرة بلوكتشين"، مرحّبة بالعملات الرقمية، ببورصة العملات الرقمية الرائدة "أوكي إكس" إلى البلاد، وفقًا لبيانٍ صحفي نشرته "أوكي إكس" نُشر اليوم، ١٢ أبريل.

كما أفادت "باينانس"، أكبر بورصة في العالم من حيث حجم التداول، في نهاية شهر مارس بأنها كانت تخطط لفتح مكتب في مالطا، بعد تلقي تحذير من الهيئات التنظيمية اليابانية. وقد نشر متداول العملات الرقمية وشخصية تويتر الشهيرة WhalePanda خبر انتقال "أوكي إكس" إلى مالطا في وقتٍ سابق من اليوم، موضحًا أن مالطا "تزدحم":

وكجزء من خطتها لاجتذاب بلوكتشين والأعمال ذات الصلة بالعملات الرقمية إلى البلاد، أصدرت مالطا وثيقة في فبراير بعنوان "مالطا - رائدة في تنظيم تكنولوجيا دفاتر الحسابات الموزعة"، فضلًا عن اقتراح إنشاء العديد من المنظمات الداعمة للتنظيم، مثل مشروع قانون هيئة الإبداع الرقمي في مالطا ومشروع قانون العملات الافتراضية.

وكتبت "أوكي إكس" في بيانها الصحفي أنها بعد اجتماعها مع الهيئات التنظيمية في مالطا حول إطار العمل القانوني للعملات الرقمية، أنها "واثقة من نهج حكومة مالطا وقررت جعل مالطا أساسًا لمزيد من نمو أوكي إكس".

وقد صرّح الرئيس التنفيذي لشركة "أوكي إكس"، كريس لي:

"نحن نتطلع إلى العمل مع حكومة مالطا حيث أنها تفكر قدمًا وتشارك العديد من قيمنا نفسها: وأهمها حماية المتداولين والجمهور العام، والامتثال لمعايير مكافحة غسل الأموال ومتطلبات اعرف عميلك، فضلًا عن إدراك أهمية الابتكار والتطوير المستمر في النظام الإيكولوجي لبلوكتشين".

 وتعتبر "أوكي إكس" هي بورصة العملات الرقمية التي تحتل المرتبة الثانية من حيث حجم التداول خلال أربعٍ وعشرين ساعة على كوين ماركت كاب، حيث تقوم حاليًا بتداول ما يقرب من ١,٦ مليار دولار على مدى ٢٤ ساعة.