تقرير: خامس أكبر بنك في العالم يخطط لتجربة عملته الرقمية الخاصة في عام ٢٠١٩

تخطط وحدة الخدمات المصرفية في مجموعة ميتسوبيشي اليابانية المالية يو إف جي (MUFG) لتجريب عملتها الرقمية الخاصة في وقتٍ مبكر في عام ٢٠١٩، وفقا لما ذكره موقع "كوينتيليغراف اليابان" يوم ١٥ مايو.

وقد نقل كوينتيليغراف الياباني عن وكالة الأنباء المحلية "إن إتش كيه" قولها إن مرحلة اختبار العملة الرقمية، المعروفة باسم MUFG Coin، يمكن أن تشمل حوالي ١٠٠٠٠٠ من أصحاب الحسابات.

وكان "إم يو إف جي"، وهو خامس أكبر بنك في العالم من حيث الأصول، قد أشار في البداية إلى نيته إطلاق توكن في يناير من هذا العام، وبذلك يصبح أول بنك ياباني يصدر واحدًا. وتمتد خطط هذه الخطوة إلى عام ٢٠١٦، حسبما ذكر كوينتيليغراف في ذلك الوقت.

وقد تم تصميم MUFG Coin لتقديم وظيفة العملة أولًا وقبل كل شيء، مع قيام عملاء اختبار بتنزيل تطبيق من شأنه أن يحول إيداعاتهم تلقائيًا. ووفقًا لتقرير "إن إتش كيه"، فإن عملة MUFG ستساوي قيمة ينٍ واحد.

كذلك أفادت وكالة "إن إتش كيه أن المستخدمين سيكونون "قادرين على استخدام العملة لإجراء الدفعات في أماكن مثل المطاعم والمتاجر والمحلات التجارية الأخرى"، بالإضافة إلى "تحويل العملة إلى حسابات المشاركين الآخرين".

وينضم البنك إلى مجموعة متزايدة بشكل مطرد من الكيانات اليابانية الرئيسية التي تستعد للدخول في مجال العملات الرقمية. حيث سيطر قطاع البورصة على عناوين الأخبار في عام ٢٠١٨، مع أسماء مثل "دي إم إم" وياهو! في مراحل مختلفة من المشاركة.

  • تابعونا على: