اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي تضغط على فيسبوك للحصول على معلومات حول مشروع العملة المشفرة

تسعى لجنة الشؤون المصرفية والإسكان والشؤون الحضرية بمجلس الشيوخ الأمريكي إلى الحصول على معلومات حول مشروع العملة المشفرة المُشاع عنه من فيسبوك. حيث وجهت اللجنة مخاوفها إلى مؤسس فيسبوك ومديره التنفيذي مارك زوكربيرغ في رسالة بتاريخ ٩ مايو.

ففي سلسلة من الأسئلة، يسلط مجلس الشيوخ الضوء على جوانب معينة من حماية المستهلك، ويسأل زوكربيرغ كيف تخطط الشركة لحماية المعلومات المالية للمستهلك. كما تسأل اللجنة أيضًا زوكربيرغ إذا ما كان فيسبوك يشارك معلومات المستهلك أو يبيعها مع أطراف ثالثة غير تابعة.

وكان عملاق وسائل التواصل الاجتماعي قد أصبح متورطًا في جدل العام الماضي، عندما أصبح موضوع عدة فضائح تحيط بخصوصية بيانات المستخدمين. وفي أبريل ٢٠١٨، شهد زوكربيرغ نفسه أمام الكونغرس بشأن ممارسات الشركة. كما دعا المشرعون الكنديون زوكربيرغ للإدلاء بشهاداته، بعد أن تبين أن فيسبوك ينتهك قوانين الخصوصية في البلاد.

وتسأل اللجنة كذلك عما إذا كان لدى فيسبوك أي معلومات حول القدرة الائتمانية للأفراد أو القدرة الائتمانية أو الجدارة الائتمانية أو المعلومات التي قد تؤثر على قدرتهم على تأمين الائتمان.

ظهرت شائعات عن "عملة فيسبوك" في ديسمبر ٢٠١٨ عقب تقرير بلومبرغ، الذي ذكر أن فيسبوك كان يدرس إصدار توكن للاستخدام على واتساب لسوق التحويلات في الهند.