الولايات المتحدة: مقاطعة سيمينول بفلوريدا تعتزم قبول العملات الرقمية لدفع الضرائب

أعلن مسؤول جمع الضرائب بمقاطعة سيمينول بفلوريدا، جويل م. غرينبرغ يوم ١٤ مايو أن المقاطعة ستبدأ بقبول العملات الرقمية مقابل خدمات مختلفة هذا الصيف من أجل القضاء على الرسوم الثقيلة وتحسين دقة الدفع والكفاءة.

ووفقًا لبيانٍ صحفي، فإن المقاطعة ستبدأ في قبول بيتكوين (BTC) وبيتكوين كاش (BCH) كوسيلة للدفع مقابل الخدمات، بما في ذلك الضرائب على الممتلكات ورخصة القيادة ورسوم بطاقة الهوية. وسيستعين مسؤولو جمع الضرائب في مقاطعة سيمينول بخدمات شركة مدفوعات بلوكتشين "بيتباي"، التي ستسمح للمقاطعة باستلام تسوية في يوم العمل التالي مباشرة إلى حسابها المصرفي بالدولار الأمريكي. وعلق غرينبيرغ على المبادرة:

"نحن نعيش في عالم حيث تتيح التكنولوجيا الوصول إلى الخدمات حسب الطلب، مع التسليم في نفس اليوم وتوقع خدمة عملاء عالية الكفاءة، ويجب أن نتوقع نفس الشيء من حكومتنا. والهدف من فترة ولايتي في منصبي هو جعل تجربة عملائنا أسرع وأكثر ذكاء وأكثر فعالية، ولجلب الخدمات الحكومية من القرن الثامن عشر إلى القرن الواحد والعشرين، وإحدى الطرق هي إضافة العملات الرقمية إلى خيارات الدفع لدينا".

ومع هذا التحرك، يقال إن البلاد تهدف إلى إزالة المخاطر المرتبطة باستخدام بطاقة الائتمان، مثل الاحتيال وسرقة الهوية. ووفقًا لشركة بيتباي، فإن مقاطعة سيمينول هي أول وكالة حكومية تستخدم خدمات الشركة.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر في ولاية أريزونا، تم تعديل مشروع قانون كان سيسمح لسكان الولاية بدفع الضرائب باستخدام العملات الرقمية، وإزالة الأحكام التي تلزم الولاية بقبولها. وبدلًا من ذلك، فإن مشروع القانون يلزم دائرة الإيرادات فقط بـ "دراسة" إذا ما كان دافع الضرائب قد "يدفع ضريبة الدخل عن طريق استخدام بوابة دفع، مثل بيتكوين أو لايتكوين أو أي عملة رقمية أخرى."

  • تابعونا على: