الولايات المتحدة: هيئة الأوراق المالية والبورصات تحصل على أمر محكمة طارئ لتجميد أصول عملية طرح أولي لعملة رقمية احتيالية

تلقت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) أمرًا إضافيًا طارئًا من المحكمة بتجميد أصول دومينيك لاكروا، مالك شركة بليكس كوربس، في إجراء إنفاذ مستمر، حسبما أفاد كراود فند إنسايدر يوم ٢٠ يونيو. وكانت هيئة الأوراق المالية والبورصات قد رفعت دعوى قضائية ضد شركة لاكروا بتهمة الاحتيال في الأوراق المالية وتلقت أمرًا طارئًا لتجميد أصولها في ديسمر ٢٠١٧. ولكن تم إلغاء الطلب في الثامن عشلا من يونيو.

وتدعي هيئة الأوراق المالية والبورصات أنه منذ شهر ديسمبر، كان لاكروا يستخدم حسابات سرية، بما في ذلك حساب باسم أخيه ولكن كان هو من يسيطر عليه، لتبديد الأصول التي تم الحصول عليها من المستثمرين خلال الطرح الأولي للعملة الرقمية بليكس كوين. وتتطلع الهيئة إلى جمع الفوائد وفرض العقوبات، وكذلك الأوامر الدائمة، بالإضافة إلى حظر المديرين والموظفين وحظر من تقديم الأوراق المالية الرقمية.

وقد اتهمت الشكوى المبدئية التي قدمتها هيئة الأوراق المالية والبورصات لاكروا وشريكته، صابرينا باراديس-روير، بانتهاك قانون الأوراق المالية فيما يتعلق بالطرح الأولي لعملة بليكس كوين الذي أجرته بليكس كوربس في أغسطس من العام الماضي.

ووفقًا للهيئة فقد وعدت بليكس كوربس المستثمرين بعائدات تبلغ ١٣٥٤٪ خلال ٢٩ يومًا فقط. وبحسب ما ورد جمعت عملية الطرح الأولي للعملة الرقمية ١٥ مليون دولار من "آلاف المستثمرين". ووصفت هيئة الأوراق المالية والبورصات لاكروا بأنه "مخالف لقانون الأوراق المالية في كيبيك".