المرشح الرئاسي الأمريكي أندرو يانغ يدعو إلى قوانين واضحة للعملات المشفرة

يدافع أندرو يانغ، مرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديموقراطي في انتخابات عام ٢٠٢٠، عن لوائح واضحة حول الأصول الرقمية. حيث وضع يانغ النقاط التنفيذية الرئيسية في سياسة نُشرت على موقع حملته.

ويترشح يانغ - وهو رجل أعمال ساهم بمبلغ ١٢٠٠٠٠ دولار لإنشاء فنتشر فور أمريكا (VFA)، وهو مسرع يهدف إلى بناء شركات ناشئة جديدة في المدن الناشئة - للرئاسة في عام ٢٠٢٠. وكجزء من حملته الرئاسية، ينادي يانغ بتنفيذ لوائح تنظيمية للعملات المشفرة والأصول الرقمية في البلاد.

وفي البيان، أوضح يانغ أن الحكومة قد فشلت في تطوير وإطلاق إطار عمل وطني لتنظيم الأصول الرقمية، في حين أن العديد من الوكالات الفيدرالية تدعي وجود اختصاصات قضائية متضاربة. كما يؤكد يانغ على ضرورة تحديد كيفية التعامل مع الأصول الرقمية وتنظيمها من أجل ضمان متابعة المستثمرين لجميع المعلومات ذات الصلة. حيث قال يانغ:

"يجب أن نسمح للمستثمرين والشركات والأفراد بمعرفة طبيعة المشهد والتعامل المستقبلي لدعم الابتكار والتطوير. فتقنية بلوكتشين لديها إمكانات هائلة."

ويشير يانغ كذلك إلى أن أسواق العملات الرقمية والأصول المشفرة تتطور بشكل أسرع من أن تلحق بها اللوائح، وأن بعض الولايات لديها قوانين متعارضة. وتابع قائلًا "أنادي بإنشاء إرشادات واضحة في عالم الأصول الرقمية حتى يتسنى للشركات والأفراد الاستثمار والابتكار في المنطقة دون خوف من حدوث تحول تنظيمي".