الولايات المتحدة واليابان تتصدران مصادر حركة المرور إلى بورصات العملات المشفرة على المستوى العالمي: دراسة

أفاد كوينتيليغراف اليابان في الأول من يونيو أن الولايات المتحدة هي أكبر مصدر لحركة المرور إلى بورصات العملات المشفرة عالميًا.

وقد تم إصدار البحث عن طريق موقع أخبار العملات المشفرة ذا بلوك يوم ٣١ مايو. وأظهرت الدراسة أن ٢٤,٥ ٪ من إجمالي حركة المرور الموجهة إلى بورصات العملات المشفرة تأتي من الولايات المتحدة مع قدوم اليابان في المرتبة الثانية، مع ١٠٪ من إجمالي الحركة، في حين حصلت كوريا الجنوبية على ٦,٥٪ وإندونيسيا مع حوالي ٤,٥٪.

ومع ذلك، حسبما يشير ذا بلوك، فإن بعض البلدان - على سبيل المثال الصين - تمنع الوصول إلى بورصات العملات المشفرة وعادة ما يتمكن المستخدمون من تلك الأماكن من الوصول إليهم عبر الشبكات الافتراضية الخاصة (VPN). حيث تخفي شبكات VPN عناوين IP للمستخدمين، مما يجعلها تظهر كما لو كانت من بلد آخر، مما يقلل من دقة هذه الدراسة.

وأخيرًا، يدعي ذا بلوك أنها لاحظت وجود علاقة إيجابية بين الناتج المحلي الإجمالي للفرد وحجم حركة المرور على الإنترنت الموجهة نحو بورصات العملات المشفرة. حيث أشار التقرير:

"تُظهر البيانات أن البلدان الأكثر فقرًا لا تتداول بالعملات المشفرة مثل البلدان الغنية".