مجلس النواب الأمريكي يعقد جلسة استماع حول "ليبرا" من فيسبوك في يوليو

ستعقد لجنة الخدمات المالية في مجلس الولايات المتحدة جلسة استماع حول عملة "ليبرا" الافتراضي التي اقترحها عملاق وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك يوم ١٧ يوليو، وذلك وفقًا لبيان صحفي صدر يوم ٢٤ يونيو.

ويأتي هذا الإعلان من رئيسة اللجنة النائبة ماكسين ووترز، التي سبق أن دعت فيسبوك إلى وقف العمل على "ليبرا" إلى أن يُتاح للكونغرس والمنظمين فرصة التدقيق في الاقتراح:

"نظرًا لماضي الشركة المضطرب، أطلب أن يوافق فيسبوك على وقف أي تحرك للأمام بشأن تطوير عملة مشفرة حتى تتاح للكونغرس والمنظمين الفرصة لدراسة هذه المشكلات واتخاذ الإجراءات اللازمة."

وفي بيانها العام، علقت واترز أيضًا على عدم وجود تنظيم موحد في سوق العملات المشفرة وقالت إنه على المنظمين أن ينظروا إلى خطط فيسبوك لليبرا "كدعوة للاستيقاظ للجدية بشأن مخاوف الخصوصية والأمن القومي، ومخاطر الأمن السيبراني، ومخاطر التداول التي تطرحها العملات المشفرة."

وبحسب ما ورد من المقرر أن تسمع اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ عن تفاصيل "ليبرا" في يوم ١٦ يوليو، في جلسة تسمى "دراسة اعتبارات خصوصية العملة الرقمية المقترحة من فيسبوك".

وحسبما أفاد كوينتيليغراف سابقًا، فإن فرنسا تقود الجهود لإنشاء فريق عمل دولي يركز على تنظيم العملات المشفرة عبر البنوك المركزية. وستكون فرقة العمل من بين أعضاء مجموعة الدول الصناعية السبعة التي تعمل تحت قيادة بينوا كور، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي.

حيث يقال إن فرنسا ضد عمل "ليبرا" كعملة ذات سيادة، وتشعر بالقلق إزاء كيفية إنفاذ الامتثال التنظيمي، مثل قوانين مكافحة غسل الأموال.