مشرِّعو مجلس النواب الأمريكي سيعقدون جلسة مناقشة حول استخدام تقنية بلوكتشين في إدارة سلسلة التوريد

ستجتمع لجنتان فرعيتان تابعتان لمجلس النواب الأمريكي في الأسبوع المقبل لعقد جلسة استماع حول تقنية بلوكتشين في إدارة سلسلة التوريد، وفقًا لإشعار نُشر على الموقع الإلكتروني للجنة الفرعية للعلوم والفضاء والتكنولوجيا.

وستناقش اللجنة الفرعية المعنية بالمراقبة واللجنة الفرعية المعنية بالبحوث والتكنولوجيا كيف يمكن أن تحسن بلوكتشين إدارة سلسلة التوريد وكذلك مكافحة السلع المزيفة.

وكان "كوينتيليغراف" قد نشر في مارس خبرًا حول بعض أعضاء مجلس الشيوخ الذين خرجوا بآرائهم حول العملات الرقمية وبلوكتشين بعد جلسة المناقشة التي عقدتها لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) ولجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) في فبراير.

وجاءت الممثلة الجمهورية دانا روهراباتشر، التي تعمل في اللجنة الفرعية للبحث والتكنولوجيا، بنظرة إيجابية حول إمكانية استخدام العملات الرقمية لتمكين المواطنين الذين يعيشون في ظل حكومات استبدادية، لكنها دعت إلى المزيد من لوائح مكافحة غسل الأموال وممارسات "اعرف عميلك" في مجال العملات الرقمية. بينما دعت الممثلة الديمقراطية كارولين مالوني، التي تعمل في اللجنة الفرعية للرقابة، إلى تشديد الرقابة على العملات الرقمية من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات، مستشهدةً بحقيقة أنه "لا يوجد شيء يدعم هذه العملات الافتراضية".

وفي الأسبوع الماضي، صرّحت شركة سامسونغ العملاقة للإلكترونيات أنها ستدرس استخدام بلوكتشين في سلسلة التوريد العالمية الخاصة بها. وبالأمس، أعلن سوق الأبحاث العلمي "ساينتست دوت كوم" ومقره الولايات المتحدة عن منصة بلوكتشين ستتحقق من صحة سلسلة التوريد الخاصة ببيانات الأبحاث.