كشفت شركة "سامسونغ" العملاقة للإلكترونيات في كوريا الجنوبية أنها تعتزم استخدام بلوكتشين في سلسلة التوريد العالمية الخاصة بها، حسبما أفادت بلومبرغ في السادس عشر من أبريل.

وتتطلع "سامسونغ إس دي إس"، وهي شركة تكنولوجيا المعلومات التابعة للشركة، إلى التكنولوجيا بهدف خفض التكاليف بنسبة تصل إلى ٢٠٪، وفقًا لنائب الرئيس ورئيس قسم بلوكتشين "سونغ كوانغ وو".

إذا حصلت على الضوء الأخضر، فستكون هذه الخطوة إضافةً أخرى إلى مبادرات بلوكتشين التي اقوم بها "إس دي إس"، إلى جانب أداة إدارة معاملات "نيكس ليدجر Nexledger" التي ظهرت لأول مرة في العام الماضي.

وقال "سونغ" للوكالة: "سيكون لذلك تأثيرٌ هائل على سلاسل التوريد في مجالات التصنيع".

"تعتبر تقنية بلوكتشين منصة أساسية لتغذية التحول الرقمي لدينا."

ووفقًا للخطط، يمكن أن تتحول شبكة الإمدادات العالمية لشركة "سامسونغ" بالكامل إلى بلوكتشين، حيث من المخطط لأعمال ٢٠١٨ أن تضم ٤٨٨٠٠٠ طن من الشحن الجوي ومليون حاوية شحن.

وتشتمل الأعمال على منتجات استهلاكية مثل هاتف غالاكسي إس ٩ الذكي من سامسونغ.

وقد سعت شركة "سامسونغ" إلى دمج نفسها مع صناعة العملات الرقمية على مستوى جديد هذا العام، مع عقدها لشراكات مع شركات تصنيع أجهزة التعدين "بيتماين" و "هالونغ مايننغ كورب" لإنتاج رقائق أسيك.

بالإضافة إلى ذلك، شهد نوفمبر ٢٠١٧ عقد اتفاقية رائدة مع حكومة كوريا الجنوبية لإنشاء منصة بلوكتشين تركِّز على "الرفاهية والسلامة العامة والنقل" بحلول عام ٢٠٢٢.

  • تابعونا على: